حوادث

الكشف عن تفاصيل جديدة مـ.ـروعة حول حـ.ـادثة انتـ.ـحـ.ـار فتاة بسبب ابتـ.ـزاز وافتـ.ـراء عدد من الشباب

الكشف عن تفاصيل جديدة مـ.ـروعة حول حـ.ـادثة انتـ.ـحـ.ـار فتاة بسبب ابتـ.ـزاز وافتـ.ـراء عدد من الشباب

واقعة مـ.ـروعة شهدتها مصر، الشهر الماضي، أثارت ضجة عارمة داخل البلاد وخارجها ومازالت أسرارها تتكشف يوماً بعد يوم.

إنها قضية “بسنت خالد” الشابة البريئة ضحية الصور المخلة والمفبركة، ابنة كفر الزيات، حيث كشفت والدة الفتاة، عن مفاجأة صادمة تمثلت في تفاصيل جديدة مروعة حول أحد أقارب الشابة المتورط في الحادثة المأساوية.

والدة “بسنت” تكشف عن تفاصيل مروعة حول مأساة ابنتها

وقالت والدة بسنت، أن ابن عم المجني عليها، وهو طالب في الفرقة الثانية بكلية الهندسة، كان من بين المتورطين في قضية ابتزاز ابنتها.

وأشارت الأم المفجوعة بابنتها، إلى أن قرار النيابة العامة بإحالة 5 متهمين إلى محكمة الجنايات قد أثلج صدرها، قائلةً: “نفسي بنتي تنام في قبرها مرتاحة”.

وأضافت أن ابن عم الضحية وهو أحد المتهمين الرئيسين، حاول ابتزاز الضحية، عدة مرات من خلال رسائل الواتس ومكالمات هاتفية وإرسال صور ومقاطع الفيديو المفبركة للفتاة، وأرسل لها رسالة “أنا أولى من الغريب”، بحسب ما ذكره موقع القاهرة “24”.

وتابعت الأم: “إحنا عايشين في غابة، أنا مصدومة، مكنتش أتوقع ان ابن عمها يعمل في بنتي كدة دة مسبناش في المستشفى، ولم يتضح لنا أنه أحد المتهمين في ابتزاز بسنت.. حسبي الله ونعم الوكيل فيه زي ما حرق قلبي”.

وأكدت والدة بسنت، ضحية الابتزاز الإلكتروني والصور المفبركة المخلة، ابنة كفر الزيات، بمحافظة الغربية، أن أحد شيوخ القرية خلال تقديمه واجب العزاء، أخبرها بأنه رأى الضحية في منامه “فراشةً في الجنة”.

كما أكدت أيضاً بأنها لن تتصالح في حق ابنتها ، على الرغم من أن أحد المتهمين هو ابن عم المجني عليها، قائلةً: “حق بنتي مش فيه تصالح ابن عمها محترمش الدم اللي مع بنتي وصلة القرابة”.

وكشفت والدة فتاة الغربية عن تفاصيل اللحظات الأخيرة من حياة ابنتها، قبل تناولها “حبة حفظ الغلال”، مشيرةً إلى أن نجلتها كانت في حالة انهيار عصبي، بسبب انتشار صور وفيديوهات لها بين شباب القرية.

وأنها حاولت تهدئتها، ولكن فشلت في مسعاها، لتتفاجئ لاحقاً بتناول بسنت لحبة حفظ الغلال عقب صلاة الجمعة، تاركةً رسالة خاصة تقول فيها بأنها بريئة مما نُسب إليها.

وتابعت الأم سرد التفاصيل قائلةً: “صرخت بأعلى صوتي واستغثت بابنتي الأخرى من أجل إنقاذ نجلتي ومرافقتها في المستشفى”.

وذلك لأن السيدة هناء (والدة بسنت) تعاني من صعوبة في الحركة كونها مريضة ومصابة بجلطة تعيقها من التحرك، بالإضافة إلى وجود خلافات أسرية مع والد بسنت.

وأعربت والدة الضحية عن صدمتها وتفاجئها من خبر يُفيد بأن والد بسنت لديه الرغبة بالفعل في التصالح، ويمكن إقناعه بإعطائه قيراط أرض أو مبلغاً مالياً مقابل أن يتنازل عن حق ابنته.

كما أشارت السيدة هناء إلى أنها صُدمت عندما كشفت التحقيقات عن تورط ابن عمها، حيث يقع منزله بجوار منزل الضحية، وأنه بالفعل أحد المتهمين.

ويُشار إلى أن النيابة العامة المصرية، قررت يوم الثلاثاء الماضي، إحالة 5 من المتهمين إلى محكمة الجنايات، في واقعة وفاة الطالبة بسنت خال شلبي، والمعروفة إعلامياً، بفتاة الغربية؛ لارتكابهم واقعة “الاتجار بالبشر” نتيجة استغلالهم ضعف المجني عليها أمام تهديداتهم المستمرة بنشر صور مخلّة منسوبة لها، بقصد استغلالها بطريقة لاأخلاقية وإجبارها على ممارسة أفعال منافية للآداب العامة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى