السوريين في تركياحوادث

عاجل/ مـ.ـقـ.ـتل لاجئ سوري طـ.ـعـ.ـنا في ولاية تركية قبل قليل

عاجل/ مـ.ـقـ.ـتل لاجئ سوري طـ.ـعـ.ـنا في ولاية تركية قبل قليل

قُتـ.ـل لاجئ سوري طعناً بسكين حادة في شـ.ـجار مع شخص آخر في منطقة طاش كوبرو التابعة لولاية كاستامونو شمالي تركيا.

وبحسب موقع “HaberTürk” الإخباري، نشـ.ـب جدال بين اللاجئ السوري أحمد محمد و (ي. ت) وتحول إلى شجار في وسط المنطقة طاش كوبرو، ليتطور فيما بعد ويقوم الأخير بطعن محمد.

وقامت الفرق الطبية بنقل السوري محمد إلى مشفى كاستامونو للتدريب والبحث لتلقي العلاج.

إلا أنه فقد حـ.ـياته على الرغم من كل المحاولات للحفاظ على حياته، بينما تم القبـ.ـض على المشتبه به (ي. ت) من قبل الـ.ـشرطة التركية ووضع في الحجز.

في خطوة غير مسبوقة….جامعة الأناضول تستجيب لاعتراض طالب سوري وتلغي سؤال داخل امتحاناتها

أقرت الرئاسة التركية بصحة الاعتـ.ـراض الذي قدمه طالب سوري يدرس في قسم خدمة المجتمع بجامعة الاناضول واستجابت له.

وتناقلت صفحة متخصصة بدراسة الأجانب في تركيا أن الطالب السوري اعتـ.ـرض على سؤال جوابه أن السوريين غير مؤهـ.ـلين علمياً وعملياً.

وأكد الطالب أنه وجد سؤالاً يحتوي على معلومات غير صحيحة عن السوريين وذلك خلال تقدمه لامتحان مادة “مدخل خدمة المجتمع”.

وأشار الطالب بأن جواب السؤال يصف السوريين بأنهم غير مؤهـ.ـلين لا علمياً ولا عملياً وفق ما عتمدت جامعة الأناضول.

ووفقاً للصورة التي نشرها على المجموعة، فكان السؤال عن أي المعلومات صحيحة فيما يتعلق باللاجـ.ـئين السوريين.

وجاء الخيار الرابع أن اللاجئين السوريين في تركيا غير مؤهلين لا من الناحية العلمية ولا من الناحية العملية ضمن 5خيارات أخرى.

وذكر الخيار الأول أن نسبة الشباب والأطفال دون سن 18 عاماً أقل من نصف السوريين المقيدين بتركيا وددهم 255 ألف سوري.

فيما يقول الخيار الثاني أن نسبة التحاق الأطفال السوريين بالمدارس بين 90-95٪.

وفي الخيار الثالث جاء أن “قرابة 10 آلاف طفل ولدوا في تركيا”.

وأما الخيار الخامس والأخير فهو يتحدث عن عدد السوريين في تركيا والذي بلغ في عام 2017 نحو 350 ألفاً.

ولم يرض الطالب السوري وفق قوله بهذه المعلومات غير الصحيحة عن السوريين.

وتقدم الطالب السوري بشكوى إلى مجلس التعليم العالي عبر مركز اتصالات رئاسة الجمهورية التركية (CİMER) نهاية الشهر الفائت.

وأكدت جامعة الأناضول في ردها في 14 كانون الثاني الحالي بأنها أزالت السؤال من نظام (E-KAMPÜS) الخاص بالجامعة.

وأشاد الطالب بسرعة استجابة موقع الرئاسة لشـ.ـكواه التي اعتبرها تدل على احترام الدولة التركية للمواطن وتساعده على حل مشـ.ـاكله والارتقاء به.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى