close
منوعات

قصة الصبي الفقير مع الشيخ

يحكى أنه في يوم من الأيام كانت هناك سيدة فقيرة تعيش ابنها الصغير بمفردهما ،.. ولم يكونا يملكان أي شيء في الدنيا سوى كوخ صغير يعيشان فيه ،..

فلما كبر الصبي قليلًا أرادت والدته أن يتعلم ابنها لأنها فقير ولا يملك شيئًا لذلك يجب أن يمتلك العلم لعله ينفعه ،.. وقد رأت الأم أن أفضل علم يمكن أن يحصل عليه ابنها هو القرآن الكريم …

لذلك سألت الأم عن أفضل شخص يمكن أن يعلم ابنها القرآن وعرفت أنه يسكن في قرية مجاورة ،.. فجهزت ابنها وطلبت منه أن يرحل إلى القرية المجاورة ويذهب إلى منزل الشيخ ويطلب منه أن يعلمه القرآن ،..

وبالفعل ذهب الولد بعد الفجر وسار حتى وصل إلى منزل الشيخ وطرق الباب …خرج الشيخ للصبي وسأله عما يريد ، فأجابه الصبي أنه أتى خصيصًا إليه من القرية المجاورة حتى يحفظ القرآن الكريم على يديه ،..

فقال له الشيخ أنه لا يعمل مجانًا ويجب أن يأخذ أموال أولًا مقابل تعليمه ، فقال له الصبي أنه لا يملك أي أموال وأنه يتيم ووالدته فقيرة …

فعرض عليه الشيخ أن يعمل لديه لفترة وفي المقابل سوف يحفظه القرآن ، ففكر الصبي قليلًا وقال للشيخ أخشى إذا عملت عندك أن أتأخر على أمي فتقلق علي ، لذلك سوف أذهب لأخبرها أولًا ثم أعود إليك …

سار الولد عائدًا إلى قريته حتى أتى موعد صلاة العشاء وهو مازال في الطريق ، فجلس الفتى بجوار شجرة وصلى العشاء ، ثم ظل يصلي على النبي حتى غلبه النعاس ،..

لقراءة تتمة القصة  اضغط على الرقم 2 في السطر التالي 👇

1 2الصفحة التالية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى