أخبار العرب والعالم

جدري القرود .. فيـ.ـروس فـ.ـتـ.ـاك ينتشر بين الشـ.ـواذ جنـ.ـسـ.ـيًا ويثـ.ـير الرعـ.ـب في العالم

جدري القرود .. فيـ.ـروس فـ.ـتـ.ـاك ينتشر بين الشـ.ـواذ جنـ.ـسـ.ـيًا ويثـ.ـير الرعـ.ـب في العالم

بسود العالم حالة من الرعب بعد انتشار بعد تسجيل عدة دول حول العالم، حالات إصابة مؤكدة أو شبه مؤكدة بفيروس جدري القرود خاصة بين الشواذ جنسيًا.

وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية اكتشاف أول حالة يشتبه في إصابتها بفيروس جدري القرود على الأراضي الفرنسية في منطقة باريس/إيل دو فرانس، الجمعة، فيما رصدت أستراليا حالة عدوى محتملة بجدري القرود لمسافر عائد من أوروبا، بينما أعلنت كندا تأكيد حالتي إصابة.

وأضافت السلطات الكندية أن هناك 17 حالة مشتبها بها قيد الدرس في مدينة مونتريال الناطقة بالفرنسية.

وفي بريطانيا أعلنت السلطات عن اكتشاف حالتين مؤكدتين وحالة واحدة محتملة للمرض، ليرتفع عدد حالات الإصابة إلى تسع حالات، وفقًا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.

وقالت وكالة الأمن الصحي في بريطانيا، إن الحالات الأخيرة كانت في الغالب بين “مثليين أو ثنائيي الجنس أو رجال يمارسون الجنس مع رجال”.

ونصحت الوكالة الأشخاص في تلك المجموعات بأن يكونوا “متيقظين بشكل خاص لأي طفح جلدي أو آفات غير عادية في أي جزء من أجسامهم”.

ومن جانبها قالت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، إنها تتعاون مع السلطات البريطانية، لإلقاء الضوء على الإصابات بجدري القرود التي تكتشف في بريطانيا منذ بداية مايو، خاصة في مجتمع المثليين، وفقًا لـ”فرانس برس”.

وفي سياق متصل، أعلنت إسبانيا والبرتغال، الأربعاء، أنهما سجّلتا أكثر من 40 إصابة مؤكدة أو يشتبه في أنها مؤكدة، بـ جدري القرود .

وأكدت السلطات الصحية في مدريد اكتشاف 23 إصابة بالمرض وقالت “يحدث انتقال المرض عن طريق الجهاز التنفسي لكن هذه الحالات الأخيرة تشير إلى أن الانتقال حدث عبر الأغشية المخاطية أثناء علاقات جنسية”، وفقا لـ”فرانس برس”.

أما في البرتغال، أعلنت السلطات الصحية عن اكتشاف “أكثر من 20 إصابة يشتبه في أنها جدري القرود في منطقة لشبونة، تم تأكيد خمس منها”.

وقال مدير مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي، توم إنجليسبي، إن “مسؤولي الصحة لاحظوا أن الحالات الأخيرة ظهرت بين الرجال الذين مارسوا الجنس مع رجال آخرين”، وفقاً لـ”واشنطن بوست”.

ومن جانبه قال المسؤول الطبي في مركز السيطرة على الأمراض، أجام راو، لـ”واشنطن بوست”، الأربعاء، إن المركز يراقب ستة أميركيين بعد جلوسهم على متن طائرة بالقرب من مريض بريطاني.

كما أبلغت ولاية ماساتشوستس الأميركية يوم الأربعاء عن حالة إصابة واحدة بجدري القرود لرجل سافر مؤخرًا إلى كندا، مما دفع المسؤولين إلى التحقيق في صلات محتملة بتفشي المرض في أوروبا.

وجدري القرود فيروس نادر شبيه بالجدري البشري، وتم رصده لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات. وزادت الحالات في غرب أفريقيا في العقد الماضي.

وتشمل الأعراض الحمى والصداع والطفح الجلدي الذي يبدأ على الوجه وينتشر إلى باقي أجزاء الجسم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى