منوعات

ماذا تعرف عن الهندوسية.. أقدم ديانة حية في العالم؟

ماذا تعرف عن الهندوسية.. أقدم ديانة حية في العالم؟

الهندوسية أو الهندوكية وتُسَمَّى أيضًا البراهمية، هي الديانة السائدة في الهند ونيبال، وهي مجموعة من العقائد والتقاليد التي تشكلت عبر مسيرة طويلة من القرن الخامس عشر قبل الميلاد إلى وقتنا الحاضر.

وهي لا تنتسب إلى مؤسس محدد شخصياً وإنما تشكلت عبر امتداد كثير من القرون، أحد أصولها المباشرة هي ديانة فيدا التاريخية منذ هند العصور الحديدية، ولذلك فكثيراً ما يطلق عليها أقدم ديانة حية في العالم، وفقا لموسوعة ويكيبيديا .

وتضم الديانة الهندوسية القيم الروحية والخلقية إلى جانب المبادئ القانونية والتنظيمية متخذة عدة آلهة بحسب الأعمال المتعلقة بها، فلكل منطقة إله ولكل عمل أو ظاهرة إله.

وأحد التصنفيات المنهجية للنصوص الهندوسية هي النصوص الشروتية (الإلهام)، والنصوص السيريتية (المحفوظ). وتناقش هذه النصوص اللاهوت، الفلسفة، الأساطير، وطقوس وبناء المعابد.

وأحد النصوص العظمى الفيدا، الأبانيشاد، البوراناس، رامايانا، البهاغافاد غيتا، والآجاما.

أتباعها يربون على المليار نسمة، منهم 890 مليون نسمة يعيشون في الهند ذات الـ 96% من تعداد الهندوس في العالم.

أبرز المعلومات عن الديانة الهندوسية:

1- تعتبر ثالث أكبر ديانة في العالم من حيث عدد معتنقيها بعد الإسلام والمسيحية.

2- هي عبارة عن مجموعة من العقائد والعادات والتقاليد والقيم الروحية والخلقية إلى جانب المبادئ القانونية والتنظيمية، تشكلت عبر مسيرة طويلة من القرن الخامس عشر قبل الميلاد إلى وقتنا الحاضر.

3- لا يوجد لها مؤسس معين تُنسب إليه، ولكن يرجح أن “سدهارتاحوتاما” الملقب بـ”بوذا”، لذا يعتنقها معظم سكان الهند.

إقرأ أيضاً : تعرف إلى السمات الأساسية لشخصية النذل!
4- يقدسون العدد “خمسة”، الذي له معنى صوفي في أرض “البنجاب”، ويعتقدون أن روح كل معلم تنتقل للمعلم الآخر.

5- أصول الدين لديهم خمسة “باخ كهكها” أي الكافات الخمسة، وهم “ترك الشعر مرسلًا بدون قص من المهد إلى اللحد، وذلك لمنع دخول الغرباء بينهم بقصد التجسس، وأن يلبس الرجل سوارًا حديديًا في معصمه بقصد التذلل والاقتداء بالدراويش، وأن يلبس الرجل منهم سروال قصير تحت سرواله رمزًا للعفة، وأن يضع الرجل مشطًا صغيرًا في شعر رأسه، وذلك لتمشيطه وتهذيبه، وأن يتمتطق بحربة صغيرة أو خنجر”.

6- يعبدون ربًا واحدًا لا يمكنهم معرفته أو فهمه بشكل مطلق.

7- لا يصلون للبقرة، ولكنهم يعتبرون أن كل المخلوقات، وكل ما فيه حياة أمرًا مقدسًا، فهم يعبدون كل ما يذكرهم بالرب.

8- يعتقد العديدون، أن كل الهندوس نباتيون، ولكن في الحقيقة أن غالبية الهندوس يأكلون اللحم.

9- لا يوجد كتاب موحد في الهندوسية، ولكن يوجد العديد من الكتابات القديمة التي تعتبر عند الهندوس كلام الرب المنزل على الحكماء منذ آلاف السنين والذي تم تناقله عبر الأجيال مثل “فيداس، وابانشايدس، وبوراناس” إلى جانب “غيتا”.

10- يعتقد الهندوس بأن آلهتهم قد حلت كذلك في إنسان اسمه “كرشنا”، وقد التقى فيه الإله بالإنسان، أو حل اللاهوت في الناسوت، وهم يتحدثون عن كرشنا كما يتحدث المسيحيون عن المسيح.

11- يتم فهم الهندوسية من خلال كتبها، ونظرتها إلى الإله، ومعتقداتها، وطبقاتها، إلى جانب بعض القضايا الفكرية والعقائدية الأخرى.

12- تنقسم طبقات المجتمع الهندوسي، على حد قوانين “منو” إلى “البراهمة : وهم الذين خلقهم الإله براهما من فمه كالمعلم والكاهن والقاضي، والكاشتر: وهم الذين خلقهم الإله من ذراعيه يتعلمون ويقدمون القرابين ويحملون السلاح للدفاع، والويش: وهم الذين خلقهم الإله من فخذه فيزرعون ويتاجرون ويجمعون المال وينفقون على المعاهد الدينية، والشودر: وهم الذين خلقهم الإله من رجليه، وعملهم مقصور على خدمة الطوائف الثلاث السابقة”.

13- يؤيد الهندوسي ممارسة “الأهيمسا” أي عدم العنف، واحترام كل أشكال الحياة لأنه يعتقد أن الله يتغلغل في كل المخلوقات متضمنة النباتات والحيوانات.

14- تقول الهندوسية، إن التناسخ استنادا إلى ما قدمت النفس من عمل كريم، فإذا مات الجسد، خرجت منه الروح لتحل في جسد آخر جزاء على ما قدمت من عمل، وليس بالضرورة انتقال الروح إلى إنسان آخر، فقد تنتقل الروح إلى حيوان أو حشرة.

15- الهندوسية، كلمة فارسية الأصل استخدمها الفرس، ليشيروا إلى القوم الذين يسكنون ما وراء نهر السند، في الجزء الشمالي الغربي، بينما هي بالهندية “فرناشرمَ” أي النظام الاجتماعي.

16- يختلف الصوم في الهندوسية بحسب المعتقدات الشخصية لكل فرد، أو بحسب التقاليد المتبعة في كل منطقة، حيث إن أتباع الإله “شيفا” يصومون أيام الاثنين، وأتباع “فيشنو” يصومون أيام الخميس والاحتفالات الدينية، بجانب انتشار صيام يوم الثلاثاء بين الهندوس، كما يصومون تسعة أيام في بداية كل فصل من فصول السنة، وصوم نصف كل شهر قمري، وفيه يتناولون الفاكهة والأطعمة النباتية، ويمتنعون عن تناول اللحوم، ولا يفطرون إلا بعد أن يأتي الهلال الجديد.

17- فيما تتنوع أساليب الصيام ما بين الامتناع عن الطعام والشراب لمدة 48 ساعة، أو الاكتفاء بوجبة واحدة في اليوم، أو أكل أصناف معينة من الطعام دون غيرها، أو أن يتناولوا طعامهم قبل شروق الشمس، ويمتنعوا إلى الغروب، ويسمح لهم بشرب السوائل، ويمتنعوا عن تناول المنتجات الحيوانية كالبيض واللحوم.

18- وتختلف طقوس الصيام لسكان شمال الهند من الهندوس، حيث يمكن لهم تناول الفواكة والحليب فقط بين طلوع الشمس إلى غروبها.

19- عند صيامهم يوم الخميس، لهم طقوس خاصة، فهم يستمعون لقصة قبل تناول الإفطار ويلبسون ثيابًا صفراء، ويحضرون مائدة من أطعمة بنفس اللون، ويحضرون الطعام بسمن ملون بلون أصفر، وتقوم النساء بتقديس شجرة الموز في هذا اليوم وريها.

20- كما يوجد نوع مختلف من الصيام شائع لدى الهندوس ويسمى “htuahc awrak “، حيث تصوم المرأة المتزوجة لسلامة وصحة زوجها وأملًا في إطالة عمره، وتفطر عندما ترى القمر من خلال غربال.

21- يحتفل الهندوس كل عام بعيد “ديوالي” أي عيد الأنوار إحياء لذكرى “لاكشمي” إله الثروة، في بداية فصل الخريف ويستمر المهرجان لمدة 5 أيام، وتضاء فيه الشموع في البيوت.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى