السوريين في تركياحوادث

شجار عنيف بين عشرات الشباب السوريين و 3 شبان أتراك في هذه الولاية !!!

شجار عنيف بين عشرات الشباب السوريين و 3 شبان أتراك في هذه الولاية !!!

نقلت وسائل الإعلام التركية وفقا للأخبار العاجلة وقوع شـ.ـ جار كبير بين 23_25 شاب تركي وسوري اليوم في إحدى حدائق ولاية بورصة لسبب لم يتم ذكره في الإعلام حتى الآن .

وقالت صحيفة هبرلار التركية في خبر لها ترجمته تركيا بالعربي، وقعت الحادثة في منطقة يغيتلار حيث دخلت مجموعة تضم 20 شابا سوريا في شجار مع 3 شبان أتراك، واستخدم خلال الشجار الأسلحة البيضاء .

و و فقا لما ذكرته المصادر، طعن خلال الشجار شاب تركي يدعى قادر و يبلغ من العمر 25 عاما، وما زال يتلقى العلاج داخل المستشفى.

حيث قام الشبان السوريين بالفرار بعد الحادثة ولم يتم القبض عليهم، وتعمل فرق الشرطة الآن على تحديد أماكن سكنهم مكانا مكانا .

………………..

في خبر صادم…..من ذهب من السوريين لقضاء إجازة العيد لن يعودوا إلى تركيا من جديد

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ، اليوم الجمعة، عن إيقاف “إجازة العيد” التي تمنحها الحكومة التركية للسوريين من أجل زيارة سوريا في الأعياد، وعدم السماح لمن ذهب بالعودة.

وأكد صويلو عبر بث مباشر على قناة “NTV” على قراره بإيقاف “إجازة العيد” الممنوحة للاجئين السوريين، مشيراً إلى أن حرس الحدود لن يسمح للذين ذهبوا إلى سوريا لقضاء عطلة عيد الفطر بالعودة.

وأضاف: “الذاهبون إلى المناطق الآمنة يستطيعون البقاء هناك. قلنا منذ الأسبوع الماضي أنه لن يتم منح إجازة عيد، والآن لا يتم منح هذا الإذن”.

من في إجازات ليس بالعدد الكبير

وتابع: ” أولئك الذين يذهبون في إجازات ليسوا بالعدد الكبير،ولقد أوقفنا الذهاب إلى سوريا بشكل كبير لمدة أربعة أعياد بسبب فيروس كورونا، وبقي نحو 60% من الذين ذهبوا إلى هناك”.

وذكر صويلو أن تركيا “تبني بيوتاً حضرية في إدلب”، حيث بلغ عدد السوريين الذين عادوا بشكل طوعي “يقارب 500 ألف شخص” انتقلوا للعيش في المناطق الآمنة التي تم إنشاؤها.

ولفت إلى أن بلاده، لو لم تتخذ الإجراءات اللازمة، لوصل عدد المهاجرين غير الشرعيين في تركيا إلى نحو 10 مليون مهاجر غير شرعي.

وأشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا، وصل إلى 3 مليون و768 ألف لاجىء سوري، وعدد المجنسين بلغ 200 ألف و950 شخصا، بينهم 87 و296 ألف طفل، لافتا إلى أن 187 ألف و654 منهم يحق له الاقتراع، وشارك في الانتخابات الماضية مابين 30 إلى 35% منهم.

وأمس الأول، كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مقابلة مع قناة “سي إن إن ترك”، عن أن بلاده بدأت بمشروع لإعادة السوريين في الفترة المقبلة بالاشتراك مع 4 دول أخرى، مؤكداً أنه يجب أولاً ضمان سلامة السوريين قبل إعادتهم لبلادهم، ولا خشية من تغيير ديموغرافي في تركيا بسبب اللاجئين.

وكان دولت بهشلي زعيم حزب “الحركة القومية”، شريك حزب “العدالة والتنمية” في “تحالف الشعب”، أكد في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزبه في البرلمان، الثلاثاء الماضي، على “عدم وجود حاجة لعودة اللاجئين السوريين القادرين على الذهاب إلى بلادهم لقضاء العيد”.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى