منوعات

تحذير من “التلغرام” بعد حصول مؤسسه على الجنسية الإماراتية… “بات يفتقد الأمان”

تحذير من “التلغرام” بعد حصول مؤسسه على الجنسية الإماراتية… “بات يفتقد الأمان”

حذّر ناشطون من تطبيق “تيليغرام”، بعدما كشف النقاب عن حصول الملياردير الروسي بافل دوروف مؤسس التطبيق والذي يعيش في دبي منذ عام 2017، على الجنسية الإماراتية، لتصبح الجنسية الرابعة التي يحصل عليها بعد روسيا وجزر سانت كيتس ونيفيس وفرنسا .

وذكرت مجلة “فوربس” الأمريكية أن مؤسس تطبيق “تيليغرام” حصل على جنسية دولة الإمارات في فبراير 2021. بحسب ما نقلته عن مصدرين مقربين من الملياردير الروسي

ووفقا لبيانات مجلة “فوربس” الأمريكي يحتل مؤسس “تيليغرام” بافيل دوروف المرتبة الثالثة في ترتيب أغنى أغنياء روسيا، وتقدر ثروته بحوالي 15.1 مليار دولار.

ودوروف إلى جانب كونه مؤسس تطبيق “تيليغرام” هو أيضا مؤسس أكبر شبكة اجتماعية روسية وهي “فكونتاكتي”، ويقوم حاليا في الإمارات.

من جهته، حذّر الأمين العام لحزب التجمع الوطني د.عبدالله العودة النشطاء والمهتمين من استخدام التطبيق في المحادثات الحساسة.

واعتبر العودة في تغريدةٍ له بتويتر أنّ ذلك مؤشراً جديداً على اختراق الإمارات لتطبيق تيليغرام وأنه يفتقد للأمان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى