أخبار سوريا

مقترح من شأنه إدخال ملايين الدولارات إلى خزينة النظام السوري بالإضافة لتثبيت سعر صرف الليرة السورية

مقترح من شأنه إدخال ملايين الدولارات إلى خزينة النظام السوري بالإضافة لتثبيت سعر صرف الليرة السورية

برزت في الآونة الأخيرة العديد من المقترحات التي تم تقديمها من أجل ترقية الوضع الاقتصادي في البلاد ومحاولة تثبيت سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية بعدما سجلت الليرة انخفاضاً قياسياً بقيمتها في الفترة الماضية.

وضمن هذا السياق، قدم الأستاذ في كلية الاقتصاد في جامعة دمشق، “د. حسن الحزوري” مقترحاً جديداً يخص سعر صرف “دولار الحوالات”.

واعتبر “الحزوري” في حديث لصحيفة “البعــ.ـث” المحلية أن رفع سعر صرف “دولارات الحوالات” ورغم أنه سيكون متبوعاً بزيادة الأسعار على المستوردين، إلا أنه سيكون ذو أثر إيجابي بما يتعلق بزيادة الإيرادات في الموازنة.

وأوضح أن الفارق بين سعر صرف الليرة السورية الرسمي وسعر صرفها في السوق الموازية “السوداء” لا يزال كبيراً، مبيناً أن دخول الحوالات إلى الخزينة لا يزال يتطلب زيادة في السعر.

ومن أجل إدخال مبالغ مالية كبيرة إلى الخزينة العامة، اقترح “الحزوري” تحرير سعر الصرف بالنسبة للحوالات على الأقل، الأمر الذي سينعكس بدخول ملايين الدولارات يومياً إلى الخزينة بدل أن تضيع دون أن تحقق أي انعكاسات على صعيد الاقتصاد المحلي.

وبيّن الدكتور في كلية الاقتصاد في جامعة دمشق، أنه مثل هذه الإجراءات سيكون لها تأثيرات إيجابية على الاقتصاد السوري عموماً، كما أنها ستساهم باستقرار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار خلال الفترة المقبلة.

ويربط معظم المحللين الانخفاض الذي سجلته الليرة السورية أمام الدولار في الآونة الأخيرة بعدم قدرة البنك المركزي على التدخل في السوق نتيجة النقص الحاد في القطع الأجنبي.

ويشيرون أن حجم الحوالات الخارجية الواردة إلى البلاد في شهر رمـ.ـضـ.ـان سيجعل البنك المركزي قادر على التدخل لو بشكل جزئي، منوهين أن سعر صرف الليرة من الممكن أن يشهد تحسناً جزئياً واستقراراً نوعاً ما حتى نهاية شهر نيسان والنصف الأول من شهر أيار المقبل.

فيما من المتوقع وفقاً لمعظم الخبراء والمحللين أن يشهد سعر صرف الليرة هبوطاً كبيراً بقيمتها أمام الدولار خلال النصف الثاني من شهر مايو/ أيار المقبل, مرجحين أن تسجل الليرة السورية أرقاماُ أعلى من مستويات الـ 4500 ليرة سورية لكل دولار قبل نهاية الشهر القادم.

وكانت شركة “الهرم” العاملة في مجال الصرافة والحوالات، قد أعلنت قبل أيام بشكل رسمي أنها رفعت سعر صرف الدولار بالنسبة للحوالات الخارجية بواقع 350 ليرة سورية للدولار الواحد.

وحددت الشركة سعر صرف “دولار الحوالات” الجديد بـ 3750 ليرة سورية أمام الدولار بعد أن كان 3400 ليرة، وذلك بالنسبة للحوالات المالية الخارجية الواردة إلى البلاد عبر مكاتبها الموجودة في العديد من بلدان العالم.

وحول أسباب رفع الشركة لسعر صرف “دولار الحوالات”، أشار خبراء في مجال الاقتصاد إلى أن هذه الخطوة تأتي ضمن إطار مساعي الشركة لاستقطاب أكبر عدد من الحوالات التي تأتي إلى السوريين خلال فتـ.ـرة رمضان والأعياد القادمة.

طيف بوست

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى