أخبار سوريا

عاجل/ خلوصي أكار” معـ.ـركتنا مستمرة في سوريا وقـ.ـواتنا لن تنسحب من إدلب”

عاجل/ خلوصي أكار” معـ.ـركتنا مستمرة في سوريا وقـ.ـواتنا لن تنسحب من إدلب”

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن قوات بلاده ستبقى في إدلب شمال غرب سوريا، لردع أي موجة هجرة جديدة، وأنها ستواصل عملياتها ـ.ـضد “الانفصاليين”.

وقال أكار في إجابته على سؤال من نائبة حزب الشعب الجمهوري، سوزان شاهين، حول العمليات التركية في سوريا، إن “نحو مليون لاجئ سوري عادوا إلى بيوتهم وأراضيهم بشكل طوعي بفضل العمـ.ـليات التركية التي “ساعدت السوريين على العودة إلى بيوتهم وأراضيهم”.

وأضاف: “يواصل حزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب، وحزب الاتحاد الديمقراطي أنشطتهم الانفصالية ليس فقط في شرق الفرات، بل في جميع أنحاء #سوريا”.

وأوضح أكار أن العمليات التي تم إطـ.ـلاقها مستمرة ضـ.ـد “الـ.ـإرهاب” في شرق وغرب الفرات حيث “يتم اتخاذ الإجراءات أينما تكون المنظمة الإرهـ.ـابية، في شرق وغرب الفرات”.

ومضى بالقول: “معركتنا ضد الإرهاب مستمرة، ومع العمليات التي نفذت في الشمال السوري، تم منع ممر الإرهاب وتأمين حدودنا”.

ونوّه أكار بأن القوات التركية ستبقى في إدلب لحماية تركيا من أي موجة هجرة محتملة، مضيفا بالقول: “تتمركز نقاط المراقبة لدينا حالياً في إدلب من أجل منع موجة هجرة محتملة، وتوجد قواتنا المـ.ـسلحة في إدلب كرادع، حيث بدأ تطبيق تدابير تكنولوجية مكثفة لضمان أمن حدودنا.

أردوغان يتحدث عن تقلبات الأسعار في الأسواق التركية وموعد استقراره

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن اعتقاده بعدم حدوث تقلبات مفرطة في الأسواق مرة أخرى بسبب الطلب غير المتوازن على العملات الأجنبية مع استقرار سعر الصرف.

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، خلال استقباله رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية “موصياد” محمود أصمالي، وأعضاء مجلس الإدارة في قصر وحيد الدين بإسطنبول.

وأشار أردوغان إلى أن “موصياد” تعتبر مظلة هامة تجمع ضمنها رجال أعمال آمنت بـ”تركيا قوية وعظيمة”، مبينا أن الجمعية وقفت إلى جانبهم دائما في نضالهم الصعب من أجل مستقبل البلد والشعب خلال العشرين عاما الماضية.

وذكر أن وباء كورونا إضافة إلى الصعوبات التي سببها كل ذلك كان له دور في فتح نوافذ جديدة أمام البلاد، مؤكدا أن أرقام النمو وأرقام الصادرات القياسية لعام 2021 تكشف بوضوح هذه الحقيقة.

ولفت أردوغان إلى أن فرص العمل زادت بمقدار 2.7 مليون مقارنة بفترة ما قبل الجائحة، مشددا على أن هذا يعتبر إنجازا كبيرا.

وأضاف: “مع نموذج الاقتصاد التركي، فإن أولويتنا هي جعل بلدنا أحد مراكز الإنتاج الرئيسية في العالم، من خلال فائض الحساب الجاري، لهذا الغرض نقدم جميع أنواع الدعم وسنواصل تقديمه لجميع شرائح مجتمعنا، وخاصة رجال الأعمال”.

وأردف: “نعتقد أنه مع استقرار سعر الصرف، لن تحدث تقلبات مفرطة مرة أخرى في الأسواق بسبب الطلب غير المتوازن على العملات الأجنبية”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى