أخبار سوريا

تركيا توجه رسالة حاسمة إلى روسيا حول تطورات الأوضاع في سوريا

تركيا توجه رسالة حاسمة إلى روسيا حول تطورات الأوضاع في سوريا

تحدثت مصادر إعلامية عن مرحلة جديد قادمة بخصوص الوضع الميداني في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا، وذلك في ضوء تزايد التصـ.ـعيد الروسي شمال غرب سوريا, وتصـ.ـعيد تركيا لعملياتها في عدة مناطق شمال وشرق البلاد في الآونة الأخيرة.

وأشارت العديد من التقارير إلى احتمال أن تتجه تركيا لتنفيذ تهـ.ـديداتها وشن عملية عسكـ.ـرية جديدة داخل الأراضي السورية، وذلك بعد أن منحت أنقرة وقتاً كافياً لكل من روسيا وأمريكا لتنفيذ تعهداتهم في المنطقة عبر الحلول الدبلوماسية، لكن دون جدوى.

وضمن هذا السياق، توقع مركز “جسور” للدراسات في تقرير له أن تواصل تركيا تصعيدها شمال شرق سوريا خلال الفترة المقبلة، بما في ذلك التهـ.ـديد بالبدء بعمل عسكــ.ـري جديد.

ولفت المركز في تقريره إلى أن الجانب التركي يريد الضغط على روسيا لحملها على الالتزام بتطبيق ما تم الاتفاق عليه بخصوص إخراج “حزب العـ.ـمال الكـ.ـردستاني” من المنطقة.

ووفقاً للمركز فإن التصـ.ـعيد التركي يهدف إلى حماية الجنود الأتراك والدوريات وتأمين مسارها، بالإضافة إلى التعامل مع أي تهـ.ـديد أمـ.ـنـ.ـي قد يواجهها، وليس مـ.ـجـ.ـرد الاكتـ.ـفـ.ـاء فقط بمهام المـ.ـراقـ.ـبة والإخـ.ـطار.

ونوه المركز إلى أن حزب العـ.ـمال الكـ.ـردستاني مازال ينشط في العديد من المناطق القريبة من الحدود التركية مع سوريا ويستخدمها لشن هــ.ــجـ.ـمـ.ـات على مواقع انتشار الجـ.ـيش التركي في سوريا وضمن الأراضي التركية.

وأشار التقرير إلى أن تركيا تريد ممارسة أقصى درجات الضغط على الجانب الروسي من أجل حمله على تحمل مسؤوليته بإخراج عناصر حزب العـ.ـمال الكـ.ـردستاني من المنطقة، لاسيما الذين ينشطون في منطقة “عين العرب” القريبة من الحدود التركية السورية.

واعتبر التقرير أن تصـ.ـعيد تركيا جوياً وعبر المدفـ.ـعية لا يأتي فقط رداً على استهـ.ـداف جنودها انطـ.ـلاقاً من ناحية “عين العرب”، بل يعود ذلك لارتفاع مستوى التهـ.ـديد الذي بات نشـ.ـاط حزب العـ.ـمـ.ـال الكردستاني يشكله ضدها في الآونة الأخيرة.

وبحسب المركز فإن تركيا ترى أن ما سبق بات يستدعي رداً عسكـ.ـرياً من نوع آخر وعدم اقتـ.ـصار التعويل على آليات العمل المشترك مع الروس بموجب التفاهمات والاتفاقيات بين الجانبين.

كما شدد التقرير على أن الجانب التركي يريد التأكيد على أنه يمتلك القدرات على استخدام الخيارات العسكـ.ـرية لحماية وضمان مصالح تركيا الأمنية في المنطقة الشمالية والشرقية من سوريا.

ولفت إلى أن الأتراك يودون إرسال رسالة حاسمة لروسيا مفادها أنه في حال استمرار إصرار موسكو على استخدام الخيار العسكـ.ـري غرب الفرات، فإن أنقرة لن تتوانى عن استخدام ذات الخيار شرق الفرات.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” كان قد أدلى بتصريحات جديدة هامة يوم أمس بخصوص الوضع الميداني شمال وشرق سوريا.

وأكد الوزير التركي أن بلاده ستصعد من عـ.ـقابها وسترد بقوة على أي اعتـ.ـداءات تستهـ.ـدف تركيا من خارج حدودها، مشيراً إلى أن تلك الاعتـ.ـداءات من خارج الحدود باتت أمراً لا يطاق، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى