أخبار تركيا

أوغلو يـ.ـتـ.ـخـ.ـوف من الاغـ.ـتـ.ـيـ.ـال السياسي وأردوغان يرفع دعـ.ـوى ضـ.ـده ( تركيا وانتخابات 2032)

أوغلو يـ.ـتـ.ـخـ.ـوف من الاغـ.ـتـ.ـيـ.ـال السياسي وأردوغان يرفع دعـ.ـوى ضـ.ـده ( تركيا وانتخابات 2032)

أوغلو يـ.ـتـ.ـخـ.ـوف من الـ.ـاغـ.ـتـ.ـيـ.ـال السياسي وأردوغان يرفع دعـ.ـوى ضـ.ـده ( تركيا وانتخابات 2032) يستمر الجدل حول “جرائم الـ.ـقـ.ـتـ.ـل السياسية”، الذي برز على السطح بعد تصريحات رئيس حزب الشعب الجمهوري “CHP” كمال كليتشدار أوغلو، قال فيها “إنني قلق بشأن جـ.ـرائـ.ـم الـ.ـقـ.ـتـ.ـل السياسي”.

في حين وصف مسؤولون في الحكومة التصريحات بـ “ادعاءات تهدف إلـ.ـى خلق مناخ من الـ.ـخـ.ـوفـ.ـ”.

وجاءت تصريحات كليتشدار أوغلو في بيان أدلاه للصحفيين في مرسين بعد لقائه شركات النقل في 7 تشرين الأول قال فيه: “لدي مـ.ـخـ.ـاوف من جـ.ـرائـ.ـم قتل سياسية، بسبب تصريحات أردوغان التي قال فيها: انتظر لترى ماذا سيحدث لك”…

واصفاً كلمات أردوغان بـ.ـالـ.ـخـ.ـطـ.ـيـ.ـرة مشيراً “إذا كان الرجل الذي يدير الدولة، ويتمتع بكل السلطات قد قال هذا الشيء، فهذا كلام خطير جداً، وتـ.ـهـ.ـديـ.ـد واضح، أردوغان سيحاول بكل السبل للبقاء في السلطة”.

الـ.ـمـ.ـعـ.ـارضـ.ـة تدعم مـ.ـخـ.ـاوف كليتشدار أوغلو بعد تصريحات كليتشدار أوغلو، جاءت تصريحات داعمة من الأحزاب السياسية الـ.ـمـ.ـعـ.ـارضـ.ـة تدعم فيها مـ.ـخـ.ـاوفـ.ـه حول الـ.ـاغـ.ـتـ.ـيـ.ـالـ.ـات السياسية. ولعل من أبرز الشخصيات الداعمة كان زعيم حزب ديفا “Deva Partisi”، علي باباجان، وقال إن الـ.ـتـ.ـخـ.ـوفـ.ـات بشأن “الاغتيالات السياسية” هي مـ.ـخـ.ـاوف شـ.ـرعـ.ـيـ.ـة.

مشيراً إلـ.ـى أن كبار المسؤولين التنفيذيين في الأحزاب السياسية قد تـ.ـعـ.ـرضـ.ـوا إلـ.ـى عـ.ـنـ.ـف سياسي “لقد شهدنا الكثير من العنف السياسي في الفترة الماضية، كانت هنالك اعـ.ـتـ.ـداءـ.ـات على صحفيين، ووقـ.ـعـ.ـت اعـ.ـتـ.ـداءـ.ـات على كبار المسؤولين التنفيذيين في الأحزاب السياسية، أين هي الـ.ـعـ.ـقـ.ـوبـ.ـات الـ.ـجـ.ـنـ.ـائـ.ـيـ.ـةـ.ـ؟ لم يحدث شيء”.

وفي تصريح متلفز قام به رئيس حزب المستقبل “Gelecek Parti”، أحمد داوود أوغلو، على شاشة Halk TV، لم يؤكد الـ.ـمـ.ـخـ.ـاوف المتعلقة “بالاغتيال السياسي”، إلا أنه لم ينفِ حاجته إلـ.ـى تـ.ـوخـ.ـي الـ.ـحـ.ـذر في تنقلاته.

وأضاف أنه يتلقى تـ.ـحـ.ـذيـ.ـرات ودية على الدوام “أتلقى تـ.ـحـ.ـذيـ.ـرات ودية من بعض الأصدقاء، وتـ.ـحـ.ـذيـ.ـرات من أفراد حراستي الشخصية بتوخي الـ.ـحـ.ـذر كون أن هنالك بعض الأمور ستحصل، إلا أننا نحن جميعاً بحاجة إلـ.ـى أن نكون في حالة تـ.ـأهـ.ـبـ.ـ”.

فيما أكد نائب رئيس حزب الجيد “İYİ Parti”، كوراي أيدن، ما ذهب إليه كليتشدار أوغلو في تصريحاته، مشيراً إلـ.ـى تملكهم نفس الشعور.

وفي مقابلة صحفية لصالح صحيفة “سوزجو – Sözcü” أجرتها الصحفية روهات مانغي، أجاب أيدن على أسئلتها حول احتمالية وقـ.ـوع “اغتيالات سياسية” في تركيا “لدينا إحساس أيضاً بأنه ستكون هنالك اغـ.ـتـ.ـيـ.ـالـ.ـات سياسية، ولكن إذا كان هذا الأمر مخططاً له، فسيتعين على من يديرون هذه البلاد دفـ.ـع ثمن بـ.ـاهـ.ـظ، ونتائج مـ.ـؤـ.ـلـ.ـمـ.ـة لـ.ـلـ.ـغـ.ـايـ.ـة، وأظن أن هذا الأمر من الممكن حـ.ـدوثـ.ـهـ.ـ”.

وعلى عكس نائبها، لم تبدِ زعيمة حزب الجيد “İYİ Parti”، ميرال أكشنار، اهتماماً مـ.ـتـ.ـزايـ.ـداً بهذه المسألة.

ففي ردها على أسئلة الصحفيين حول مسألة “الاغتيالات السياسية” قالت ميرال أكشنار بأنها رغم اتفاقها مع نائبها في هذه النقطة، إلا أنها لا ترى من المناسب أن يتم التوقف عندها إلـ.ـى هذا الحد “مثل هذه المعلومات بالطبع تأتي إلينا من بعض المؤسسات المدنية، أو من الأشخاص الذين يطلبون منا أن ننتبه إلـ.ـى أنفسنا، ولكن أعتقد أننا لا يجب أن نبقي هذه المسألة على جدول الأعمال كثيراً”.

صويلو: هذا أسلوب جـ.ـمـ.ـاعـ.ـة غولن

في حديثه أمام رؤساء وحدات المرور في 14 تشرين الأول، صرح وزير الداخلية سليمان صويلو أنه لا توجد معلومات عن “جرائم قتل سياسية” لدى الـ.ـاسـ.ـتـ.ـخـ.ـبـ.ـارات التركية، متسائلاً عن مصدر المعلومات التي تلقت منه الجهات المروجة لهذا الخطاب.

ورجح صويلو إلـ.ـى أن هنالك مصدرين فقط لمثل هذه المعلومات، إما عن طريق جهات أجنبية، أو عن طريق الـ.ـمـ.ـنـ.ـظـ.ـمـ.ـات الـ.ـإرهـ.ـابـ.ـيـ.ـة، مـ.ـشـ.ـبـ.ـهـ.ـاً هذه الأفعال بأسلوب جـ.ـمـ.ـاعـ.ـة فتح الله غولن، أو كما يطلق عليهم في تركيا “فيتو”.

بعد تصريحات زعماء الـ.ـمـ.ـعـ.ـارضـ.ـة التركية، نشر رئيس دائرة الاتصال الرئاسية، فخر الدين ألتون، سـ.ـلـ.ـسـ.ـلـ.ـة تغريدات على حسابه الشخصي في موقع تويتر، مكذباً الـ.ـادعـ.ـاءـ.ـات التي أطلقتها المعارضة، داعياً الـ.ـمـ.ـعـ.ـارضـ.ـة في حال أنها تملك أية معلومات حول ذلك إلـ.ـى أن تقدمها للمدعين العامين.

أضاف في تغريداته” “ندعو أولئك الذين يـ.ـثـ.ـيـ.ـرون مثل هذه الـ.ـادعـ.ـاءـ.ـات التي تهدف إلـ.ـى خلق مناخ من الخوف في بلدنا، إلـ.ـى مشاركة المعلومات التي لديهم مع المدعين العامين لدينا، وسنترك اليوم لأمتنا تقدير أولئك الذين لم ينأوا بأنفسهم عن الـ.ـمـ.ـنـ.ـظـ.ـمـ.ـات الـ.ـإرهـ.ـابـ.ـيـ.ـة، والذين استخدموا كذبة الـ.ـاغـ.ـتـ.ـيـ.ـال السياسي”.

أردوغان يـ.ـصـ.ـعـ.ـد قضائياً قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من خلال محاميه حسين أيدن، التماساً كتابياً إلـ.ـى مكتب المدعي العام في أنقرة بخصوص مـ.ـزاعـ.ـم “القتل السياسي” التي خلقت جدلاً على جدول الأعمال السياسية التركية خلال الأسبوع الفائت.

في الالتماس الذي قدمه المحامي حسين أيدن في 15 تشرين الأول، ذكر أن بعض المزاعم المتعلقة بجرائم الـ.ـقـ.ـتـ.ـل السياسي قد تم إطـ.ـلـ.ـاقـ.ـهـ.ـا من قبل كليتشدار أوغلو وزعماء أحزاب الـ.ـمـ.ـعـ.ـارضـ.ـة على العلن لفترة من الوقت دون أي معلومات محددة في هذا الصدد، وأطلقت بلا دليل واضح على وجود مثل هذه الـ.ـتـ.ـخـ.ـوفـ.ـات.

وقال حسين أيدن في الالتماس المقدم إلـ.ـى المدعي العام في أنقرة: “إن جـ.ـرائـ.ـم الـ.ـقـ.ـتـ.ـل السياسي قد ارتـ.ـكـ.ـبـ.ـت في تركيا خلال سنوات ماضية، التي اسـ.ـتـ.ـهـ.ـدفـ.ـت وحدة المجتمع وتضامنه وسببت له الـ.ـمـ.ـعـ.ـانـ.ـاة.

ولكن لوحظ أيضاً أنه يتم استخدام مثل هذه الـ.ـادعـ.ـاءـ.ـات بطريقة غير مسؤولة لإثارة القلق والذعر بين أفراد المجتمع.

لهذا السبب أصبح من الضروري المطالبة بإجراء التحقيق اللازم فيما يتعلق بهذه الـ.ـادعـ.ـاءـ.ـات، وتقديم المعلومات والأدلة الداعمة لهذه الـ.ـادعـ.ـاءـ.ـات من قبل مـ.ـطـ.ـلـ.ـقـ.ـيـ.ـهـ.ـا، إن وجدت، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الجناة في حالة الـ.ـعـ.ـثـ.ـور على أي دليل”.

الحصانة البرلمانية تحمي كليتشدار أوغلو

صرح محامي زعيم حزب الشعب الجمهوري، جلال جيليك، أنه لم يجرِ تقييمًا مع كليتشدار أوغلو بشأن هذه المسألة حتى الآن،؟

وقال: “إذا احتاج إلـ.ـى الإدلاء ببيان، يمكنني تقديمه بصفتي موكلاً عنه”. كليتشدار أوغلو، الذي يتمتع بحصانة برلمانية، غير ملزم بالإدلاء بشهادته أمام المدعي العام، ومع ذلك، يجادل أعضاء حزب العدالة والتنمية AKP بوجوب ذهابه إلـ.ـى مكتب المدعي العام لتقديم الدلائل تدعم مـ.ـخـ.ـاوفـ.ـه من جـ.ـرائـ.ـم الـ.ـقـ.ـتـ.ـل السياسي، وإلا سيكون مسؤولاً عن هذه التصريحات.

المصدر: تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى