حوادث

تفاصيل مرـ.ـوعة…ذهبوا لدفـ.ـن طفل فعثروا على رضيع على قيد الحياة داخل إحدى المقابر

تفاصيل مروعة…ذهبوا لدفن طفل فعثروا على رضيع على قيد الحياة داخل إحدى المقابر

هـ.ـزت واقعة حدثت بمدينة الإسماعيلية بمصر، وسائل الإعلام المصرية، حيث عثر عدداً من الأهالي أثناء ذهابهم لتشييع جنـ.ـازة طفل غرـ.ـيق، على طفل حي داخل المقبرة.

وأفادت وسائل الإعلام المصرية، بأن عدد من الأهالي ذهبوا إلى إحدى المقابر الموجودة في مدينة الإسماعيلية، بهدف تشيـ.ـيع جـ.ـنازة طفل تعرض للغرق فى أحد شواطئ المحافظة.

ليكتشفوا وجود طفل رضيع داخل المقبرة، التي سيتم دفـ.ـن الطفل الغـ.ـريق فيها.

وتوقع المـ.ـشـ.ـيعون، أن يكون الطفل الموجود داخل المقبرة متوفياً، إلا أنه بمجرد لمس شخص له تحرك وحرك قدميه، معلناً أنه ما زال على قيد الحياة.

ليقوم الأهالي على الفور بإخراج الطفل الرضيع والتوجه به إلى أقرب مستـ.ـشفى، لكي يكشف عليه الطبيب المختص.

وأكد المشيعون أن حالة الطفل كانت صعبة للغاية وبأنه كان جائعا جداً، حيث إنه وبمجرد إعطائه جرعة من الحليب تناولها كاملة.

وقالوا: “من الواضح أن الطفل كان داخل القـ.ـبر منذ أكثر من 3 ساعات لوجود رمال على وجهه”، مشيرين إلى أنه كان معرضاً للوفاة خلال الساعات القادمة حال عدم رؤية أحد له أو سماعه لصوته.

وقال أحدهم، “كان الطفل هيـ.ـمـ.ـوت قبل طلوع النهار وكان ممكن يتعـ.ـرض له كلب أو أي حيوان آخر ويتم نهـ.ـشه لكن الله كتب له النجاة والسلامة”.

…………….

ما هو أطول عمر يمكن أن يعيشيه الإنسان على وجه الأرض…كشف علمي خطير ؟

وصل علماء في علم الأحياء والفيزياء الحيوية إلى اكتشاف علمي يحدد العوامل الرئيسية المسؤولة عن عمر وحياة الإنسان على الأرض، وما هي أطول مدة من الممكن أن يعيشها إنسان على هذه الأرض.

وبعد دراسة لكمية من البيانات الضخمة، وجدوا أن هناك عاملين رئيسيين مسؤولين عن عمر الإنسان، كلاهما يغطي عوامل نمط الحياة وكيفية استجابة أجسامنا.

الأول هو العمر البيولوجي، المرتبط بالإجهاد ونمط الحياة والمرض.

والثاني هو المرونة، ما يعكس مدى سرعة عودة العامل الأول إلى طبيعته.

وهذا سمح لفريق البحث بتحديد أطول مدة من المحتمل أن يعيشها أي إنسان، وهي 150 عامًا، أي ضعف متوسط ​​العمر في المملكة المتحدة الحالي البالغ 81 عامًا.

ويقوم هذا الاكتشاف على عينات دم، مأخوذة من دراستين مختلفتين للحمض النووي الطولي، قام بتحليلها فريق من “Gero”، وهي شركة تكنولوجيا حيوية مقرها سنغافورة، ومركز “Roswell Park” الشامل للسرطان في بوفالو، نيويورك.

واستخدم الباحثون أداة تسمى “DOSI” (مؤشر حالة الكائن الحي الديناميكي)، والتي تأخذ في الاعتبار عوامل العمر والمرض ونمط الحياة، لمعرفة مدى مرونة أجسامنا، ومدى قدرتها على التعافي من الإصابة أو المرض.

وعلق العالم الفيزيولوجي، في جامعة سنغافورة الوطنية، بريان كينيدي، وهو لم يشارك في الدراسة، قائلًا إن هذا سيساعد الأطباء على فهم حدود طول العمر.

والأهم من ذلك، أن الدراسة قد تساعد في سد الفجوة المتزايدة بين الصحة والعمر، والتي تستمر في الاتساع في معظم البلدان النامية.

…………..

مكالمة ل 7 دقائق فقط يفقد شاب كامل رصيده البنكي

أفادت مصادر إخبارية بتعرض شاب  لعملية احتيال فقد خلالها كامل مدخراته المالية وصيده البنكي، بعد أن تلقى مكالمة هاتفية لم تستغرق سوى 7 دقائق.

وقالت صحيفة “البيان” إن مواطنا إماراتيا شابا، يدعى راشد، فقد ما جمعه طيلة سنوات عمل فيها بجد واجتهاد بعدما تلقى اتصالاً هاتفياً من شخص ادعى أنه موظف يعمل في البنك الذي يودع لديه أمواله.

ادعى المحتال أن البنك ينفذ إجراءات تحديث للبيانات الخاصة بعملائه، ليشرع في طلب بعض المعلومات من راشد لتجديد بياناته.تخوف راشد من أن المتصل يحاول الاحتيال عليه.

إلا أن المعلومات التي قدمها عنه، جعلت راشد يطمئن للموظف، بالإضافة إلى أنه كان قد استقبل في وقت سابق رسائل من البنك، تؤكد له ضرورة تحديث بياناته.

وأثناء سير المكالمة الهاتفية عادت الشكوك لتساور ذهن وأفكار راشد، وذلك بعد أن طلب منه الموظف تزويده بكلمة المرور الخاصة به.

فرفض راشد في البداية إعطاءه إياها، إلا أن الموظف أكد له أن بطاقته سيتم إيقافها إلا إذا قام بتغيير رقمه السري، ومن أجل ذلك، هو بحاجة لرقمه السري القديم، لإلغائه وإدخال رقم آخر جديد، فوافق راشد، وأنهى المكالمة.

وبعد أقل من ساعة، وردت رسالة إلى هاتف راشد مرسلة من بنكه، تفيد بسحب كامل الرصيد المالي الموجود في الحساب المصرفي، اتصل الشاب بالبنك للاستعلام.

حيث تم إخباره من قبل موظفي البنك أنهم لم يتواصلو معه ابدا، وانما تعرض لعملية احتيال كبرى

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى