أخبار العرب والعالم

فاجـ.ـعـ.ـة في إيران…مـ.ـصـ.ـرع أكبر قـ.ـادة الحـ.ـرس الثوري في سوريا

فاجـ.ـعـ.ـة في إيران…مـ.ـصـ.ـرع أكبر قـ.ـادة الحـ.ـرس الثوري في سوريا

توفـ.ـي اليوم الثلاثاء، اللواء “محمد علي حق بين”، أحد قـ.ـادة “فيلـ.ـق القدس” في الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني، إثر إصـ.ـابته بفـ.ـيروـ.ـس كـ.ـورونا.

وأفاد التلفزيون الإيراني بأن اللواء علي حق ، هو فاتح “نبل والزهراء” في سوريا وفق وصفها، ومن المستشارين الكبار في سوريا والعراق.

وأضافت أن علي حق، حارب من سماهم” الـ.ـتنظـ.ـيمات الإرهـ.ـابـ.ـية” إلى جانب قـ.ـائد فيلـ.ـق القدس السابق،” قاسم سليماني”.

تجدر الإشارة إلى أن محمد علي حق بين كان مسـ.ـتشار قـ.ـائد القـ.ـوات البرية في الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني.

وكان الحـ.ـرس الثـ.ـوري ، قد أعلن الأحد الماضي، وفـ.ـاة اللواء محمد حجازي، نائب قـ.ـائد “فيـ.ـلق القدس”، إثر نـ.ـوبة قلبية.

………………………

 فاجـ.ـعةكبـ.ـرى في إيران….وفـ.ـاة أكبر قيادات الحـ.ـرس الثوري قبل قليل

أُعلن مساء اليوم الأحد 18 أبريل 2021 عن وفـ.ـاة العميد محمد حجازي نائب قائد قوة القدس الإيرانية في أحد مشـ.ـافي العاصمة الايرانية طهران.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن سبب وفـ.ـاة محمد حجازي يعود لأزمـ.ـة قلبية مفـ.ـاجئة، حيث لم يعلق أي مصادر رسمية من الحـ.ـرس الثوري الايراني حول سبب وفـ.ـاة نائب فيلق القدس.

وفي يناير 2021، عُين العميد حجازي مساعدا لقائد قـ.ـوات القدس التابعة للحرس الثوري الايراني.

من هو العميد محمد حجازي

محمد حجازي إيران من مواليد 1956 في مدينة اصفهان وسط البلاد انضم الى صفوف الحـ.ـرس الثوري بعد الثورة الإيرانية.

وتولى رئاسة هيئة اركان الحـ.ـرس الثوري ومساعد قـ.ـائد الحـ.ـرس الثوري في المنطقة الثانية ومساعد قائد مقر سلمان والقدس اثناء حـ.ـرب السنوات الثمانية.

وعقب انتهاء الحـ.ـرب تولى محمد حجازي إيران منصب مساعد قـ.ـائد قـ.ـوات التعبئة (بسيج)  و من ثم تولى منصب قائد قـ.ـوات التعبئة (بسيج) منذ عام 1997 لمدة عشر سنوات.

وفي عام 2007، تم تعيين حجازي رئيسا لهيئة اركـ.ـان الحـ.ـرس الثوري وفي عام 2008 ولغاية 2009 تولى منصب مساعد القـ.ـائد العام لقـ.ـوات حرس الثورة.

……………….

 إسرائيل تسـ.ـتهدف مفـ.ـاعل نطنز النـ.ـووي الإيراني

كشفت قناة تلفزيونية إسرائيلية رسمية، عن أن جهاز الأمن الخارجي الإسرائيلي (المـ.ـوساد) يقف وراء تفـ.ـجير مفاعل “نطنز” الإيراني، الليلة الماضية.

وقالت قناة “كان” العبرية، نقلا عن مسؤولين إستخبـ.ـاراتيين، إن “تل أبيب تقف وراء تفـ.ـجير مفاعل (نطنز) النـ.ـووي”.

وأضاف المسؤولون أن الضـ.ـرر في المفاعل أكبر من المُعلن عنه في إيران، وأشارت أن المجلس الوزاري الأمني والسياسي المصغّر في إسرائيل (الكابينت)، يجتمع الأحد المقبل، لبحث الملف الإيراني.

ومن المقرر أن يتطرّق الاجتماع إلى مفاوضات إحياء الاتفاق النـ.ـووي والتـ.ـوتّر مع إيران في المنطقة، بحسب القناة.

وتعتبر كل من إسرائيل، التي تمتلك أسلـ.ـحة نـ.ـووية، وإيران الدولة الأخرى العـ.ـدو الأول لها.

وفي وقت سابق الأحد، قال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الـ.ـذرية، علي أكبر صالحي، إن بلاده تدـ.ـين الحـ.ـادث التخـ.ـريبي الذي وقـ.ـع فجرا في منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم.

واصفا إياه بـ”الإرهـ.ـاب النـ.ـووي”، وشـ.ـدد على أن طهران تحتفظ بحقها في الرد على منفذي حـ.ـادثة نطنز، ومن يقف وراءهم ويدعـ.ـمهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى