أخبار سوريا

هــــام// تسليم النفط في شرقي سوريا إلى الشبـ.ـيح حسام القاطرجي

كشفت صفحات محلية في دير الزور، عن عقد ضبـ.ـاط روس لاجتماع مع قـ.ـوات “قاطرجي” التابعة للنـ.ـظام السوري في مطار دير الزور العسـ.ـكري، شرق سوريا.

وقالت الصفحات إن ضـ.ـباط روس اجتمعوا مع قـ.ـائد قـ.ـوات “القاطرجي” “حسام القاطرجي” ومساعده “حسين السطم السلطان”، داخل مطار دير الزور العسـ.ـكري من أجل عقد اتفـ.ـاقيات حول أبار النفط الواقعة ضمن سيـ.ـطرة القـ.ـوات الروسية.

وأضافت أن القـ.ـوات الروسية قررت تسـ.ـليم “القاطرجي” جميع حقـ.ـول النفـ.ـط الواقعة ضمن سـ.ـيطرتها في دير الزور والرقة، ما عدا حقلي الحسيان والحمار بريف البوكمال، لأنهما تحت سيـ.ـطرة القـ.ـوات الإيرانية.

وأشارت الصفحات أن القـ.ـوات الروسية قامت بتوقيع عقد استثمار للآبار النفطية مع “القاطرجي” لمدة خمس سنوات.

والجدير ذكره أقدمت روسيا مؤخراً وقـ.ـوات القاطرجي المدعومة من الأولى بشكل كبير، بتجـ.ـنيد عدد كبير من أبناء المنطقة الشرقية، وذلك بالتزامن مع قيام القـ.ـوات الروسية بذات الخطوة.

متابعات

…………………………………………………………..

اتفاق بين الأسد و قسد برعـ.ـاية روسية ينـ.ـهي الصـ.ـراع في شرقي سوريا

كشفت مصادر سورية، أن وفد قـ.ـسد والذي ضم في صفوفه القيادية إلهام أحمد ومحمد العمر مسؤول ملف النفط والاقتصاد وأعضاء آخرين ، عاد إلى الحسكة بعد التوصل إلى تفاهمات أولية مع النـ.ـظام السوري.

وتابعت المصادر أن الاجتماعات عقدت في قاعدة حميميم وفي دمشق لمدة أربعة أيام ، وذلك بعد أيام من زيارة قيادي عسـ.ـكري روسي رفيع المستوى لمحافظة الحسكة ولقائه قائد “قـ.ـسد” مظلوم عبدي في ريف القامشلي.

وأضافت أنه تم الاتفاق على إطـ.ـلاق مفاوضات قريبة جداً وعلنية سيقوم بها وفد كبير من قـ.ـسد مع وجود ممثلين عن “الإدارة الذاتية “.

وذلك في  العاصمة دمشق لإكمال المحادثات لتوصل لحلول شبه نهائية لواقع الحال في منطقة الجزيرة السورية وبرعاية روسية”.

وأوضحت المصادر أن “التفاهمات الأولية” التي توصل لها الطرفان تتعلق بإطـ.ـلاق سـ.ـراح المعتـ.ـقلين من العسـ.ـكريين والمدنيين لدى “قـ.ـسد”.

و إزالـ.ـة جميع مظاهر وتبعيات الأمور التي خلفها الحـ.ـصار على مناطق سـ.ـيطرة النـ.ـظام السوري في مدينتي الحسكة والقامشلي”.

ورفع علم نظام الأسد فوق الدوائر والمؤسسات الرسمية الحكومية بعد أن تتم إعادتها وإعادة موظفيها إليها خصوصاً التي تم السـ.ـيطرة في الفترة الماضية والواقعة في المناطق المسـ.ـيطر عليها من “قـ.ـسد”.

وبينت المصادر أن النـ.ـظام السوري أبدى استعداده بفتح حوار شامل عنوانه “الوحدة الوطنية ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وتحـ.ـصين ثرواتها”.

وأشارت إلى أنه هناك طرح روسي بإيجاد خصوصية لقـ.ـوات “قسد” ضمن جسم قوات النظام، وأن تكون ما تسمى “الإدارة الذاتية ”.

كما تم الاتفاق على ضرورة العمل بشكل سريع على استـ.ـئناف شحن و إيصال الأقماح المخزنة في مراكز النظام المؤسسة العامة للحبوب في القامشلي إلى المناطق الداخلية.

و زيادة امدادات النفط الخام لتلبية احتياجات المواطنين السوريين من المحروقات في كل المحافظات وخاصة التي يسيطر عليها نظام الأسد.

المصدر: تلفزيون الخبر الموالي

………………………………………………………………………………………..

مستويات قياسية وغير مسبوقة في تاريخ ال”بيتكوين”

صعدت العملة الافتراضية “بيتكوين” الثلاثاء، لمستويات قياسية غير مسبوقة فوق 48 ألف دولار للوحدة، غداة عزم شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية ضخ استثمارات في العملة الرقمية الأشهر.

وقبل أيام أظهرت وثيقة صادرة عن “تسلا” اعتماد بيتكوين ضمن أدواتها الاستثمارية، بعد أيام من تصريحات الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك، بشأن العملة.

وقال ماسك: “أعتقد في هذه المرحلة أن بيتكوين شيء جيد، وهي على وشك الحصول على قبول واسع من قبل رجال التمويل التقليديين”.

وبلغ سعر وحدة بيتكوين في التعاملات المبكرة 46.13 ألف دولار أمريكي صعودا من تعاملات أمس الإثنين البالغة 45 ألف دولار، وتتجه صوب حاجز 50 ألف دولار.

ووجد مستثمرون في العملات الافتراضية أداة استثمارات مجدية، بعد تراجع أسعار الذهب والدولار التي شكلت على مدى الشهور التسعة الماضية، ملاذا آمنا للمتعاملين بفعل فيروس كورونا.

وصعد سعر بيتكوين بنسبة 66.7 بالمئة منذ مطلع العام الجاري، ارتفاعا من 28.8 ألف دولار للوحدة الواحدة في ختام جلسات 2020.

وبلغ عدد الوحدات المتداولة من العملة الافتراضية الأشهر، في السوق العالمية حتى صباح اليوم 18.623 مليون وحدة من أصل 21 مليونا، هو إجمالي عدد الوحدات المتاحة للبيع والتداول.

وبلغت القيمة السوقية للوحدات المتداولة حتى تعاملات الثلاثاء الصباحية 891 مليار دولار أمريكي، بحسب شاشة عرض تداول الوحدة على منصات البيع الرقمية.

ولا تملك العملات الافتراضية، رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

المصدر: الأناضول

……………………………………………………………………..

تعرَف على العملة الرقمية “بيتكوين” وآلية عملها

بيتكوين هو شبكة توفر نظام جديد للدفع ونقود إلكترونية، هو أول شبكة دفع غير مركزية تعمل بنظام “الند-للند” يتم إدارتها قبل مستخدميها بدون أي سلطة مركزية أو وسطاء.

بيتكوين هو أول تطبيق لمفهوم” العملة المشفرة”، والذي تم الحديث عنه لأول مرة في عام 1998 من قبل Wei Dai في قائمة cypherpunks البريدية.

كانت فكرة الكاتب تتمحور حول شكل جديد من المال ، يعتمد التشفير للتحكم في إنشاءه والتعامل به، بديلاً عن السلطة المركزية.

بروتوكول وبرنامج “بيتكوين” منشورين بشكل مفتوح ، ويمكن لأي مطور حول العالم أن يطلع على المصدر البرمجي “code” وعمل إصدار معدل خاص به من برنامج بيتكوين.

لا أحد يملك شبكة”بيتكوين” تماماً ، ويتم التحكم به من قبل جميع مستخدميه من جميع أنحاء العالم.

بينما يقوم المطورين بتحسين البرنامج، لا يمكنهم فرض تغيير قي بروتوكول “بيتكوين” لإن جميع المستخدمين لديهم مطلق الحرية لإختيار أي برنامج وإصدار يمكنهم استخدامه.

آلية عمل ال”بيتكوين”

بيتكوين هو برنامج يتم استخدامه على الهاتف أو الحاسب الشخصي، يقوم بتوفير محفظة”بيتكوين” شخصية ويسمح للمستخدم بإرسال وإستقبال عملات البيتكوين بإستخدامه.

تتشارك شبكة “بيتكوين” جسر عام يسمى الـ “block chain” أو سلسلة البلوكات.

الجسر يحتوي على كل معاملة تم إرسالها يوماً ما، مما يسمح للكمبيوتر الخاص بأي مستخدم من التأكد من صلاحية كل معاملة.

صحة كل معاملة محمية بواسطة توقيع إلكتروني يتوافق مع العنوان الراسل، مما يسمح لجميع المستخدمين بالتحكم الكامل في إرسال عملات ال”بيتكوين”من خلال محافظ ال”بيتكوين” الخاصة بهم.

بالإضافة لذلك، يمكن لأي أحد إتمام المعاملات بإستخدام قوة الحوسبة الخاصة بإجهزة متخصصة والحصول على جوائز “بيتكوين” مقابل خدماتهم، وهذا ما يسمى بالـ “mining” أو التنقيب.

يوماً بعد يوم يتزايد عدد مستخدمي ال”بيتكوين”، من الأعمال والأشخاص الذين يقومون بإستخدامه، منها في مجال كالمطاعم، العقارات، المؤسسات القانونية، وخدمات إنترنت شهيرة كـ Namecheap، WordPress، Reddit و Flattr.

متابعات

……………………………………………………………..

تحديد سعر عملة البتكوين

يتم تحديد سعر البتكوين بحسب العرض والطلب، يرتفع السعر عندما يزداد الطلب على البتكوين، ويقلّ عندما ينخفض الطلب.

و سعر البتكوين يُظهر مدى استعداد الناس لدفع ثمن العملة في وقت معين بناءً على توقعاتهم فيما يتعلق بقيمتها المستقبلية.

وهو ذات الأمر فيما يتعلق بسعر أي عملة أخرى، سواء أكانت نقودًا عادية أم عملات رقمية.

وحيث أن ظاهرة البتكوين جديدة وقيمة رأس مالها السوقية ضئيلة مقارنةً بالدولار الأمريكي أو اليورو، فإن سعرها لا يزال متقلبًا للغاية.

ارتفاع سعر البتكوين

العرض من العملة محدود، هناك فقط 21 مليون بتكوين، وهناك حالياً أكثر من 16.7 مليون بتكوين في السوق، وقد يستغرق الوصول إلى حدود 21 مليون أكثر من 120 عامًا.

التطور التكنولوجي: قد تؤدي التحسينات الأمنية، وإمكانية إخفاء الهوية، وإمكانية استخدام هذه العملات، وتجربة المستخدمين بالإضافة إلى الميزات الجديدة إلى زيادة استخدام البتكوين والتأثير إيجابًا على سعرها.

التنظيمات المواتية: إذا كانت الحكومات تدعم استخدام البتكوين، فإن ذلك من شأنه أن يعزز سعرها.

الإدراك العام: إذا رأى عدد أكبر من الناس البتكوين على أنها شكل جذاب من أشكال المال أو الأصول ووثقوا بها، فإن ذلك سيزيد الطلب عليها وبالتالي سيزداد سعرها.

انخفاض سعر البتكوين

قد نشهد انخفاض سعر البتكوين كردّ فعل على المشاكل التكنولوجية، أو فشل النظام، أو التنظيمات غير المرغوب فيها، أو القيود على استخدامها، أو تركيز وسائل الإعلام على الجانب السلبي منها، أو لأسباب أخرى تجعل الناس يفقدون الثقة في العملة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى