منوعات

فيديو… موهبة سورية خـ.ـارقة لطفل يحفظ القرآن بقراءاته العشر مع حفظ أرقام الآيات والصفحات

ظهرت في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا، رغم المأسـ.ـاة فيها، موهبة خـ.ـارقة وفريـ.ـدة، لطفل حفظ القرآن الكريم كاملاً بقراءاته العشر مع حفظ أرقام الآيات والصفحات.

حيث لفت الطفل”ريد يحيى عامر” 13 عاماٌ أنظار المتابعين في المركز الثقافي بمحافظة إدلب، خلال حفل تكريمه ضمن مبادرة دعم المواهب الشابة.

الطفل زيد ينحدر من مدينة القصير بريف حمص الجنوبي، حيث هُـ.ـجّر منها إلى عدة مناطق قبل أن يستقر به الحال مع عائلته في محافظة إدلب.

وحول موهبة “زيد” وكيفية حفظه للقرآن في سن مبكرة، قال والده في حديث لموقع “زمان الوصل”، إن ابنه كان محباً لقراءة القرآن منذ نعومة أظافره.

وأضاف والد زيد: في أغلب الأحيان كنت أدخل إلى الخيمة فأجده نائماً والقرآن على صدره، ومنذ الصغر لاحظت أنه يملك قدرات غير عادية على الحفظ مقارنةً بالأطفال في عمره.

وأوضح والد الطفل الموهبة أن ابنه كان يقوم في بادئ الأمر بحفظ نصف صفحة من القرآن يومياً، مشيراً أنه طور من أداءه بعد ذلك ونجح بحفظ نحو 10 صفحات في اليوم الواحد، أي نصف جزء تقريباً.

وأردف والده أنه تفـ.ـاجئ بطفله الصغير، عندما اكتشـ.ـف أنه يحفظ القرآن مع حفظ أرقام الآيات والصفحات والجزء والسور، في موهبة كبيرة.

وأشار والد “زيد” إلى أنهم وصلوا إلى محافظة إدلب قادمين من “عرسال” في لبنان” في صيف عام 2017، مبيناً أن ابنه تابع في الشمال السوري حفظه للقرآن وتمكن من إتقان القراءات العشر بعد التحاقه بعدد من المعاهد والجمعيات.

وقد شارك زيد في مسابقة “تاج” للقرآن الكريم، وتمكن من الحصول على المرتبة الأولى على مستوى محافظة إدلب.

ويذكر والد الطفل أن ابنه يحفظ بعض المتون مثل ألفية ابن مالك وتحفة الأطفال ومتن الشاطبية والجزرية، ومتن البيقونية، بالإضافة إلى حفظه لأصول التجويد والحديث.

وعند سؤال زيد عن طموحاته ورغباته، يقول الطفل المتميز أنه يطمح أن يتمكن من إكمال دراسته وأن يصبح طبيباً بالإضافة إلى العلم الشرعي.

 

بالصور // طفل سوري في غازي عنتاب يحفظ القرآن خلال 8 أشهر فقط

حقق الطفل السوري”محمد مؤذن” 11 عاماً  انجازاً كبيراً، بعد أن حفظ القرآن الكريم كاملاً، خلال فترة أقل من عام واحد، وفق مانقلت وسائل إعلام تركية.

وحفظ مؤذن القرآن خلال 8 أشهر فقط، وتم تكريمه من قبل إدارة مدرسته “مهمت قرمز الشرعية”.

الطفل السوري محمد مؤذن

الحافظ لكتاب الله خلال 8 أشهر فقط السوري محمد مؤذن

حافظة للقرآن الكريم في تركيا طفلة سورية في 11 من عمرها

حققت طفلة سورية في ولاية ديار بكر التركية التركية انجازاً كبيراً، بعد نجاحها في حفظ القرآن الكريم.

ووفق وكالة الأناضول التركية، فأن الطفلة السورية”ريمين علي 11 عاماً”، حظيت باهتمام وتقدير المسؤولين في ديار بكر، بعد حفظها للقرآن.

الطالبة ريمين، تدرس في مدرسة الشهيد خالد كولسر للعلوم الشرعية”إمام خطيب” للبنات، وحققت المركز الخامس من 500 طالبة شاركن في مسابقة القرآن الكريم هذا العام.

يذكر أن الطالبة السورية، كانت قد وصلت مع عائلتها إلى ولاية ديار بكر التركية قبل تسعة أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى