أخبار العرب والعالم

عاجــــــــل // وفـ.ـاة أحد أبرز مذيعي قناة الجزيرة القطرية وأول رئيس تحرير للقناة

عاجــــــــل // وفـ.ـاة أحد أبرز مذيعي قناة الجزيرة القطرية وأول رئيس تحرير للقناة

توفـ.ـي الإعلامي الفلسطيني سامي حداد عن عمر ناهز 82 عاماً، الثلاثاء، في لندن حيث يقيم.

وذكر الإعلامي في قناة الجزيرة، محمد كريشان، أن سامي حداد هو أحد رموز إذاعة لندن، وأول رئيس تحرير لقناة الجزيرة عند انطلاقها عام 1996.

كما كان حداد مقدم أول برنامج سياسي حواري مباشر في القناة (أكثر من رأي).

عمل حداد في مجال الإعلام خلال العقود الأربعة الماضية منذ عام 1974 في القسم العربي بإذاعة بي بي سي، ومنذ العام 1978 شغل منصب رئيس قسم البرامج الإخبارية السياسية.

وفي العام 1994 انتقل إلى بي بي سي الفضائية كرئيس للقسم العربي ومقدماً للبرنامج الحواري ما “وراء الخبر” قبل أن ينتقل لاحقاً إلى قناة الجزيرة.

وقد نعاه الإعلامي فيصل القاسم قائلاً: رحـ.ـمة الله على استاذنا ومعلمنا وزميلنا سامي حداد الذي كان من ابرز رجال الاعلام العرب على المستوى العربي.. لروحـ.ـه السلام ولآل حداد الكرام أصدق التعـ.ـازي وانا لله وانا اليه راجعون.

وكتب المراسل تامر المسحال: “وفاة الأستاذ الإعلامي الفلسطيني المعروف سامي حداد في لندن .. أحد كبار وجوه الجزيرة الأوائل الذي ارتبط اسمه ببرنامجه الشهير (الرأي والرأي الآخر) .. نشاطر عائلته الصغيرة والكبيرة العزاء وندعو لهم جميعاً بالصبر والسلوان”.

ودعه المذيع محمد كريشان مغرداً “وفاة الزميل العزيز سامي حداد أحد رموز (إذاعة لندن) لسنوات وأول رئيس تحرير لقناة (الجزيرة) عند انطلاقها عام 1996 وصاحب أول برنامج سياسي حواري مباشر فيها (أكثر من رأي). رحمة الله عليه، لن أنسى مساعدته لي لدخول عالم التلفزيون عام 1995 في لندن ونصائحه الدائمة والصارمة”.

وغرّد مدير قناة الجزيرة ياسر أبو هلالة: “رحل وترك إرثا يفتخر به كل إعلامي وكل أردني، سامي حداد هو مؤسس غرفة الأخبار في قناة الجزيرة، أول قناة إخبارية عربية وأوسعها انتشاراً. كان أول من سمعت صوته في القناة في أول عمل لي عام 1996”.

 

قناة الجزيرة تخـ.ـسر أبرز مراسليها عمر خشرم في إسطنبول بعد وفـ.ـاته بكورونا

أعلنت مصادر إعلامية عربية، اليوم السبت 12 ديسمبر 2020، عن وفـ.ـاة الصحفي عمر خشرم مراسل قناة الجزيرة القطرية في تركيا، بعد معـ.ـاناة مع مـ.ـرض كـ.ـورونا خلال الأسابيع الماضية.

وأكدت المصادر الإعلامية وفـ.ـاة عمر خشرم مراسل الجزيرة بتركيا، متأثرا بإصـ.ـابته بفيروس كورونا، لافتة إلى أنه كان يتـ.ـلقى العلاج بإحدى المستشفيات التركية وفـ.ـارق الحياة اليوم.

ونعى العديد من الإعلاميين زميلهم الراحـ.ـل عمر خـ.ـشرم الذي واجه مسيرة مهنية طويلة وصـ.ـعبة، إذ كان قد أصـ.ـيب أثناء وجوده بمحافظة حلب السورية في شهر يوليو الماضي.

وقال زميله المذيع هيثم أبو صالح : “تلقينا بحزن بالغ خبر وفـ.ـاة الزميل عمر خشرم مراسل الجزيرة في تركيا متأثراً بإصـ.ـابته بفيروس كورونا. رحـ.ـم الله عمر المراسل المجـ.ـتهد والإنسان، خالص العـ.ـزاء لعائلته ولكل محبيه”.

من جانبه، قال الكاتب عمر أبو هلالة: رحم الله الصديق عمر خشرم مراسل الجزيرة في تركيا، نجا من المـ.ـوت وهو يغطي تحرير حلب من نـ.ـظام الأسد، وظلت شظـ.ـايا القـ.ـذيفة في جسده سنين وربما صحـ.ـبته إلى قبـ.ـره شاهدا على عمله الصالح، ربنا يعين أسرته وأحبابه، ويلهمـ.ـهم الصبر وحسن العـ.ـزاء.

من هو عمر خشرم

عمر خشرم، من قرية بيت نتيف قضاء الخليل فلسطين، مواليد مخيم عقبة جبر عام 1962، انتقل الى الاردن واستقر في مخيم الوحدات، درس وتعلم بمدارسها، حصل على عدة جوائز أثناء الدراسة.

حصل على جائزة دولية في الرسم خلال مرحلة دراسته في مدارس الوكالة بالوحدات، درس الثانوية العامة بمدرسة الصناعة وتخرج منها عام 1980.

التحق بجامعة غازي في أنقرة التركية وحصل على بكالورس في الأدارة الصناعية، وحصل على بكالورس في الاقتصاد من جامعة قاريونس في ليبيا.

في عام 1998 التحق في مجال الإعلام وعمل مذيعاً ومعد برامج في مؤسسة التلفزيون التركية لمدة خمس سنوات.

التحق بقناة الجزيرة بداية عام 2004 مراسل صحفي في أنقرة، وتتدرج حتى أصبح مدير قناة الجزيرة في تركيا، و عمل كمراسل صحفي في 84 دولة حول العالم.

غطى الحـ.ـروب في سوريا والعراق وأفغستان وليبيا وأوكرانيا وكوريا الجنوبية، حصل على جائزة أفضل مراسل صحفي حربي من جمعية الصحفين الاوربين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى