أخبار سوريا

في ريف دمشق.. إحـ.راق صورة “الأسد” وانتشـ.ـار عبارات تطـ.ـالب برحـ.ـيله

شهدت مدينة “التل” في ريف دمشق الغربي، انتـ.ـشار كتابات مناهــ.ضة لرأس النظام “بشار الأسد” إضافة إلى إحــ.راق صورته.

وذكر موقع “صوت العاصمة” أن مجـ.هولين قاموا، أمس، بإحـ.راق صورة “الأسد” في مدينة “التل”، بالتـ.ـزامن مع انتشـ.ـار عبارات تطـ.ـالب برحيـ.ـله على بعض جدران المدينة.

وأوضح أن صورة “الأسد” التي جرى إحــ.راقها تقع بداية طريق “الوادي” في المدينة، مشيراً إلى أن حاـ.ـجزاً لقوـ.ـات الأسد  يتمركز على بعد 200 متر من مكان الصورة.

وأضاف أن مجــ.هولين خطّوا كتابات في شوارع المدينة تضمـ.ـنت عبارات “الشعب يريد إسقــ.اط النظام” و”حرـ.ـية للأسد” و”بدنا المعتقـ.لين” و”ارـ.ـحل”.

وبحسب المصدر، فقد شهدت المدينة عقـ.ـب اكتشـ.ـاف الحـ.ـادثة، صباح أمس، استنفاراً أمنياً لدوـ.ـريات الأمـ.ـن السياسي المسـ.ـؤول عن الملف الأمنـ.ـي للمدينة.

واستنـ.ـفرت أيضاً، إلى جانب الأمن السياسيي، ميليـ.ـشيا “كتاـ.ـئب البـ.ـعث” التي محـ.ـت العبارات عن الجدران.

وأكد المصدر أن الأمـ.ـن السيـ.ـاسي نصـ.ـب العديد من الحـ.ـواجز المـ.ـؤقتة في بعض مناطق المدينة، كما سيّر دورـ.ـيات في الأحياء بحثاً عن الفاعلين.

وكانت بلدات ريف دمشق الغربي، التي سيـ.ـطر عليها نظـ.ـام الأسد عام 2018، شـ.ـهدت حـ.وادث مماثلة في العامين الأخيرين، آخرها ما حصل في بلدة “كناكر”، في أيلول عام 2020.

الفصائل المسـ.ـلحة توقع قتـ.ـلى وجـ.ـرحى بصفوف قـ.ـوات النظـ.ـام السوري في ريف إدلب

وقع عدد من القتـ.ـلى والجـ.ـرحى بصفوف قوات النظام السوري، أثر استـ.ـهداف جديد لمسـ.ـلحي فصائل المعاـ.ـرضة السورية في ريف إدلب، اليوم الأربعاء.

وقال ناشطون من ريف إدلب أن قرابة 15 قـ.ـتيل وجرـ.ـيح وقعوا بصفوف قـ.ـوات النـ.ـظام السوري إثر إستـ.ـهداف الفـ.ـصائل المسـ.ـلحة مواقعهم بقـ.ـذائف المدـ.ـفعية الثقيلة على محور قريتي حزارين و الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف الناشطون أن الاستـ.ـهداف ترافق مع تحـ.ـليق مكـ.ـثف لطيران الاسـ.ـتطلاع الروسي في سماء المنطقة.

يذكر ان مناطق سـ.ـيطرة المعـ.ـارضة السورية تشهد تصعيد عسكري كبير وقـ.ـصف مستمر بين الاطراف المتـ.ـحاربة، وذلك وسط تعزيزات عسكرية تركية وتحركات مستمرة إلى المنطقة.

ض ـ.ـربة جديدة للأسد.. أمريكا تعلن دع ـ.ـمها للجي ـ.ـش التركي في إدلب

أعلـ.ـنت الولايات المتحدة الأمريكية وقـ.ـوفها إلى جانب تركيا في إدلب، ودعمها لجـ.ـهود الجيـ.ـش التركي في المنطقة التي تشهد قـ.ـصفاً من قـ.ـوات النظام السوري.

وأكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جويل رايبورن”، لقناة “حلب اليوم” أن بلاده تدعـ.ـم تركيا بمحـ.ـاولاتها وقف اعـ.ـتداءات نظام الأسد على الشـ.ـعب السوري في إدلب.

وأضاف أنه لا بد لنظـ.ـام الأسد من وقف الحـ.ـرب على مـ.ـنطقة إدلب؛ ليتـ.ـمكن السكان فيها من العودة إلى حيـ.ـاتهم الطبـ.ـيعية، ولتفادي حدوث كـ.ـارثة في المحافظة التي تحوي أكثر من ثلاثة ملاييـ.ـن نسمة، على حد قوله.

وأوضح “رايبورن” أن الوضـ.ـع في المنطقة متردٍ جدًا، بسبب القصـ.ـف الذي يشـ.ـنه نظام الأسد وحـ.ـلفاؤه عليها، وهو ما انعـ.ـكس على الوضع المعيـ.ـشي للسـ.ـوريين هناك.

وأشار المبعوث الأمريكي إلى أن نظام الأسد يحاول قطـ.ـع المسـ.ـاعدات عن إدلب مدعـ.ـومُا بالفيـ.ـتو الروسي والصيني الذي مـ.ـنع دخول القوافل الإنسانية من معبر باب السلامة، وحـ.ـصرها بباب الهوى.

متابعات_ حلب اليوم

تركيا من أشـ.ـرس خصـ.ــوم الأسد ورورسيا ستشن ه ـ.ـجوماً حاس ـ.ـماً في إدلب قريباً!!!

نشرت منظمة “الأزمـ.ـات الدولية” تقريراً تحدثت من خلاله عن توقعاتها بشأن الصـ.ـراعات التي ستستمر خلال عام 2021، ومنها تطورات الأوضاع في سوريا.

وتحت عنوان “سوريا بين أنقرة وموسكو”، رأت المنظمة أن التنـ.ـاقضات في العلاقات بين روسيا وتركيا تتجلى بأوضح صورها بطريقة تعامل كلا البلدين مع الملف الميداني في شمالي سوريا.

وأشار التقرير إلى أن تركيا تعد من بين أشـ.ـرس خصـ.ــوم نظام بشار الأسد، الذين لهم ثقلهم على الأرض ويقدمون دعماً كبيراً للمعارضة السورية.

وتحدث تقرير المنظمة الدولية، عن عودة العمليات العسكرية إلى الشمال السوري تحديداً، مشيراً أن الحـ.ـرب السورية مازالت قائمة.

وتوقع على أن يشـ.ـن نظام الأسد لعملية عسـ.ـكرية جديدة بدعم من روسيا، بهدف السـ.ـيطرة على كامل محافظة إدلب خلال الفترة المقبلة.

ولفت أن القيادة الروسية وضعت كامل ثقلها لدعم “بشار الأسد” ودعم بقائه على رأس السلطة في سوريا، بالإضافة إلى العمل على حسـ.ـم الأوضـ.ـاع عسـ.ـكرياً لصالح النظام خلال السنوات الماضية.

ونوه التقرير أن الجانب التركي ومنذ أن وضع الروس ثقـ.ـلهم بشكل كبير لحسـ.ـم الأوضاع في سوريا عسـ.ـكرياً قد تخلى عن فكرة الإطـ.ـاحة بالأسد.

وأن تركيا منذ ذلك الوقت باتت تهتم بشكل أكبر بتأمين حدودها وضمان أمـ.ـنها القومي، خاصة بما يتعلق بمكـ.ـافحة تواجد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على الحدود التركية.

وكانت تقارير تحدثت عن توافق بين نظام الأسد وروسيا، على ضرورة الانتهاء من ملف إدلب الذي بات يشكل”وجـ.ـع رأس” للطرفين.

وتباحث الجانبان خلال زيارة وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد إلى موسكو مؤخراً، حول إمكانية هـ.ـجوم واسع على إدلب مطلع 2021.

متابعات

تصريح أمريكي صـ.ـادم …حلب قد تعود لسيـ.ـطرة المـ.ـعارضة وجيـ.ـش الأسد سينـ.ـتحـ.ـر إذا دخل إدلب

حـ.ـذَّر مسؤول أمريكي، اليوم الأحد، “جيـ.ـش الأسد” من الانتـ.ـحار في إدلب بشـ.ـن عملية عسـ.ـكرية شاملة للسـ.ـيطرة عليها، وكشف عن الاسـ.ـتعدادات العسـ.ـكرية للقـ.ـوات التركية.

وقال المسؤول: إن أية عملية شـ.ـاملة في إدلب كما حصل في ربيع العام الجاري، ستكون انتـ.ـحارية بالنسبة للجـ.ـيش السوري، وفي سيناريو كهذا قد تسـ.ـقط حلب”، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”.

وأضاف: أن “تركيا نشرت أعدادًا كبيرة من الجـ.ـنود والآلـ.ـيات ومنـ.ـصات الصـ.ـواريخ في شمال غرب سوريا لمنـ.ـع أي هـ.ـجوم عسـ.ـكري على إدلب”.

يذكر أن تركيا أطلقت مطلع العام الجاري عملية عسـ.ـكرية في إدلب السورية تحت اسم “درع الربيع” وكبـ.ـدت خلالها خسـ.ـائر فـ.ـادحة بالأرواح والعتاد في صفوف ميليشـ.ـيات النظام وإيران.

متابعات_تركيا نيوز بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى