أخبار تركيا

عااجل : أردوغان يزف بشرى لجميع سكان تركيا يوم السبت

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

تركيا بالعربي

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء عن قرب الكشف عن بشرى جديدة للشعب التركي، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن اكتشاف جديد في البحر الأسود، نهاية الأسبوع المقبل.

كلام أردوغان جاء في كلمة ألقاها أمام الكتلة النيابية لحزب “العدالة والتنمية” في مقر البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة.

وقال أروغان “سنذهب يوم السبت إلى سفينة الفاتح للتنقيب (عن النفط والغاز في البحر الأسود)، ونرى الأعمال في موقع العمل، وسنعلن عن احتياطي جديد (تم اكتشافه)”.

وفي 21 آب/أغسطس الماضي، أعلن أردوغان، عن اكتشاف أكبر حقل للنفط للغاز في تركيا الذي يحوي على 320 مليار متر مكعب، بعد تنقيب السفن التركية في البحر الأسود، وذلك بعد أن وعد الشعب التركي، قبل يومين، ببشرى سارة سيزفها لهم وأنها “ستفتح عهدا جديدا لتركيا”، الأمر الذي جعل أنظار العالم بأكمله تتوجه لهذا اليوم التاريخي.

المصدر : وكالة أنباء تركيا

اقرأ أيضاً: عمدة عنتاب تشيد بالسوريين: هم معنا في كل ميادين الحياة

تركيا بالعربي – ترجمة: حسان كنجو

أشادت عمدة غازي عنتاب (فاطمة شاهين) بالسوريين الموجودين في ولايتها، مشيرة إلى أنهم باتوا جزءاً من كل شيء هناك وأنهم توسعوا ودخلوا جميع ميادين الحياة جنباً إلى جنب مع الأتراك.

وقال شاهين في لقاء أجرته مع وكالة (سبوتنيك) الروسية: “‘السوريون موجودون في النظام في كل نقطة من الحياة في الجامعات والتجارة والصناعة والمتنزهات التقنية، هناك عدد كبير من الشبان بينهم مئات الآلاف من السوريين في غازي عنتاب”.

وأضافت رداًَ على سؤال الصحفي حول مشاركة السوريين في مهرجان TEKNOFEST المقام حالياً في الولاية: “يوجد ثلاثة آلاف طالب في المهرجان يوجد هنا أيضًا سوريون هنا في حدائق التقنية، كما أنهم موجودون في الحياة التجارية والصناعية”.

وذكرت: “لقد أنشأنا نموذج غازي عنتاب في جميع أنحاء المدينة، وقد دخل جميع أطفالنا حياتهم التعليمية، حالياً لدينا حوالي 100 ألف طالب سوري. يحصلون على التعليم مع أطفالنا. يدخلون المسابقات معا. هناك تكامل كامل. لم نسمح بتقسيم البشر هنا، إنهم يدرسون ويعملون ويعيشون معًا في نموذج غازي عنتاب. هذا النموذج ، الذي نسميه “نموذج التعايش” ، يمكننا من خلاله إدارة النظام من خلال ضم السوريين”.

مواضيع قد تعجبك:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى