أخبار سوريا

روسيا: المعـ.ـارك في سوريا انتهت ولم يتبقى سوى جبهـ.ـتين فقط!!

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

روسيا: المعـ.ـارك في سوريا انتهت ولم يتبقى سوى جبهـ.ـتين فقط!!

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن المواجـ.ـهة العسـ.ـكرية بين النظام والمـ.ـعارضة في سوريا انتـ.هت، ولم يتبق سوى بؤرتين سـ.ـاخنتين فقط في سوريا تكمن المواجـ.ـهة فيهما

وقال لافروف، في مقابلة مع مكتب قناة “العربية”: إن “المواجـ.ـهة العسكرية بين نظام الأسد والمعـ.ـارضة انتـ.ـهت​​​. هناك نقطتان ساخـ.ـنتان فقط ،

الأولى هي إدلب التي يسيـ.ـطر على أراضـ.ـيها تنظيم “تحـ.ـرير الشام” لكنها تتقـ.ـلص الآن”و “النقـ.ـطة الساخنة الثانية هي الضـ.ـفة الشرقية لنهر الفرات، حيث انضـ.ـمت القـ.ـوات الأميركية المتمركزة بشكل غير قانـ.ـوني إلى القـ.ـوات الانفـ.ـصالية ،

و”تلعب” بشكل غير مسؤول مع الأكراد. لقد أدخلوا شركة نفط أميركية وبدأوا في ضـ.ـخ النفط لاحتـ.ـياجاتهم الخاصة دون احـ.ـترام سيادة سوريا ووحدة أراضـ.ـيها، على النحو المنـ.ـصوص عليه في قرار مجلس الأمـ.ـن 2254″.

وأضاف لافـ.ـروف أن بلاده وتركيا أوقـ.ـفتا الدوريات العسكـ.ـرية المشتركة على طريق حلـ.ـب اللاذقية المعـ.ـروف بطريق M4 الدولي، وأن تركيا أكدت للروس التـ.ـزامها بمحـ.ـاربة ما أسماه “الإرهـ.ـاب” شمال غرب سوريا.

وعن اللجـ.ـنة الدسـ.ـتورية السورية و أعـ.ـمالها في جنيف قال لافروف إن أعمال اللجـ.ـنة لا تسير بالسـ.ـرعة التي تتمـ.ـناها تركيا و لا يمكن إلقاء اللوم على نظام الأسد بعرقـ.ـلة جهود صياغة دستور جديد لسوريا،

وأشار في حديثه إلى وجود انقـ.ـسامات داخل مكونات المعـ.ـارضة السورية

وصـ.ـدت غرقة عمـ.ـليات “الفتـ.ــح المبـ.ـين” التابعة لفصـ.ـائل المعـ.ـارضة، مساء أمس الأحد، لمـ.ـحاولة تقـ.ـدم قـ.ـوات النظام على أحد محاور ريف حلب الغربي، في حـ.ـادثة تعد الأولى من نوعـ.ـها على جـ.ـبهات غربي حلب.

وقالت مصادر إعلامية، إن قـ.ـوات النـ.ـظام مدعـ.ـومة بميـ.ـليشيات محـ.ـلية وأجـ.ـنبية شـ.ـنت هجـ.ـوما على محـ.ـور قرية “تقاد” بريف حلب الغربي، بيد أن فصـ.ـائل المعـ.ـارضة في غرفة عـ.ـمـ.ـليات الفتـ.ـح المبين تصـ.ـدت لذلك الهجـ.ـوم، وأوقعت قـ.ـتلى وجـ.ـرحى في صـ.ـفوف قـ.ـوات النـ.ـظام والميليـ.ـشيات الموالية لها (لم تُعرف حصـ.ـيلتهم).

وفي الأثناء، قالت سـ.ـرية القنـ.ـاصين العاملة في غـ.ـرفة عمـ.ـليات الفتـ.ـح المبـ.ـين، إنها قتـ.ـلت عنصـ.ـرين لقـ.ـوات النظام “قنـ.ـصا” على محور قرية “بالا” بريف خلب الغربي.

وتأتي محاولة التقـ.ـدم في خـ.ـرق جديد من قـ.ـبل قـ.ـوات النظام وميلـ.ـيشيات إيران لاتفـ.ـاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار الموقع بين تركيا وروسيا في الخامس من شهر آذار/مارس الماضي.

وكان طـ.ـيران حـ.ـربي أقلع من قاعدة “حميميم” العسـ.ـكرية الروسية في اللاذقية، أمس الأحد، وشن 28 غارة مـ.ـتتالية على الأطـ.ـراف الغـ.ـربية لمدينة إدلب.

وأدت الغـ.ـارات إلى إصـ.ـابة شخـ.ـصين بجـ.ـروح وإلى حـ.ـرائق في الأحـ.ـراش المحيطة بالمدينة، حسب “الدفاع المدني السوري”.

والأربعاء الماضي، ألمح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إلى إمكانية انتـ.ـهاء العمـ.ـلية السيـ.ـاسية في إدلب، في حال عدم توصـ.ـل بلاده إلى اتفاق مع روسيا، عـ.ـقب اجتماع بين ضـ.ـباط أتراك وروس جرى في 16 من أيلول الحالي.

وقال الوزير، “بالنسبة لسوريا، نحن بحـ.ـاجة للحفاظ على وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في منطقة إدلب أولًا”.

وتخـ.ـضع محافظة إدلب لاتفاق “موسكو” الموقّع بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، في 5 من آذار الماضي، ونص على إنشاء “ممر آمـ.ـن” على الطـ.ـريق الدولي حلب- اللاذقية (M4).

وتضمّن الاتفاق تسييـ.ـر دوريات مشتركة روسية- تركية على الطريق، بين قريتي ترنبة غربي سراقب (شرقي إدلب) وعين حور بريف إدلب الغربي، على أن تكون المناطق الجنوبية لطريق “M4” من الممر الآمـ.ـن تحت إشراف الروس، وشـ.ـماله تحت إشراف الأتراك.
المصدر : وكالات

مواضيع قد تعجبك:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى