أخبار سوريا

عاجل : مواطنون أتراك يستعدون لمحـ.ــ.ـاكمة الأسـ.ـد وينشرون صور لمأساتهم

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

تركيا نيوز بالعربي

يستعد أبناء الأخوين التركيين أحمد، وإلياس كوسه، لرفع دعـ.ـوى قـ.ـضائية في تركيا والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، ضـ.ـد نظام بشار الأسد، لمسؤوليته عن قـ.ـتل والـ.ـديهما تحت وطـ.ـأة التعـ.ـذيب.

ومؤخرا ومع نشر صور جديدة لـ 11 ألف أسير تعـ.ـرضوا للتعـ.ـذيب حتى المـ.ـوت على يد نظام الأسد وتسـ.ـريبها من قبل العسكري المنـ.ـشق المسمى حركياً بـ “قيصر”؛ ازداد عدد المعتـ.ـقلين الذين تعرف عليهم أقاربهم من خلال الصور.

وتأتي عائلة “كوسه” التركية التي تقوم منذ سنوات طويلة بممارسة التجارة في سوريا بين آلاف العائلات التي تعـ.ـرضت لغدر نظام بشار الأسد السوري ونالها جزء من جـ.ـرائمه.

وقـ.ـصّ حسام الدين كوسه (24 عاما) لمراسل الأناضول، ما عايشه من أحداث ومشاعر، بعدما صادف في الوثائق المسـ.ـربة صورة جسد والده أحمد (42 عاما) الذي تعرض للتعـ.ـذيب لدى نظام الأسد.

وكذلك أحمد كوسه (19 عاما) الذي صـ.ـادف رؤية والده إلياس (53 عاما) الذي قُتـ.ـل هو الآخر تحت وطأة التـ.ـعذيب.

** تعـ.ـذيب يفوق الوصف
وأوضح أحمد، الذي ولد ونشأ في سوريا، أن والده تم توقيفه عند إحدى نقاط التفـ.ـتيش الخاصة بالنظام وهو في طريقه للعمل برفقة صديق له في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

وأفاد بأن والده أوضح في التحـ.ـقيق الذي تم معه في نقطة التفتـ.ـيش أنه ليس مواطناً سورياً وأنه تم اعتقـ.ـاله عقب إظهاره الهوية الخاصة بتركيا.

وذكر أن والده تم قتـ.ـله جراء التعـ.ـذيب في اليوم ذاته الذي اعتـ.ـقل فيه، مبينًا أن صديق والده المرافق له تم قتـ.ـله هو الآخر في نفس اليوم، وأن أسرته تلقـ.ـت هذا الخبر المـ.ـفزع بعد مرور يوم على الحـ.ـادث.

وقال إن أسرته شعرت بصـ.ـدمة كبيرة عندما علموا بذلك.

وتابع: “ذهب أقاربنا لاستلام جـ.ـثة والدي، وعندما رأوا جثته علموا أنه تعرض لتعـ.ـذيب شديد لدرجة أنه أصبح من الصعب التعرف عليه”.

وأوضح أن والده لم يكن من الأشخاص المهـ.ـتمين بالسياسة، بل كان ملتزما بالذهاب إلى عمله والعودة مباشرة إلى منزله في الفترة التي شهـ.ـدت فيها سوريا تموجات سياسية كبيرة”.

وأضاف: “أثرت هذه الحادثة على حياتي كلها؛ لأنني عايشتها في طفولتي، ومن الصعب معـ.ـايشة شئ كهذا في هذه السن الصغيرة”.

وتابع: “لا شك أن تيقني من أن والدي قـ.ـتل بلا أدنى ذنب يدعني للبحث عن العـ.ـدالة، وكم تمنيت لو أنني قد ولدت بتركيا بدلاً من سوريا”.

** المصـ.ـير المفـ.ـزع

أما حسام الدين، فأوضح أن أباه “أحمد” كان واحدًا ممن تسلموا جثة أخيه الأكبر “إلياس” من المستشفى بعد الحـ.ـادث، مشيرًا أنه أثناء عودته من مراسم الدفـ.ـن علق بإحدى نقاط التـ.ـفتيش الخاصة بالنظام.

وذكر حسام الدين أن والده اعتقل مثل عمه إلياس، وذلك بعد أن أوضح لجنود النظام السوري أثناء فحص هويته أنه مواطن تركي، وبيّن أنهم لم يتلقوا أي خبر بخصوص والده (إلياس) منذ ذلك اليوم.

وذكر حسام الدين، أنه صادف قبل نحو شهر ونصف، صوراً لوالده في الصور التي تم تسـ.ـريبها من قبل “قيصر”.

وبأسي استكمل حديثه قائلا: “كنا ننتظر أن يخرج أبي ويعود إلينا في يوم ما، ولم يخطر ببالي قط أني سأري صور والدي قتـ.ـيلاً”.

وأضاف: “كنا نعيش على أمل، وعندما رأيت الصور لم أصدق عيناي، كنت أنتظر خروجه ومجيئه منذ 8 سنوات”.

وتابع: “هناك دلائل في الصور توضح أن أبي تم قـ.ـتله تحت وطـ.ـأة التعـ.ـذيب”.

وكان أبناء عائلة كوسه قد قرروا قبل سنوات الرجوع إلى تركيا والاستقرار بها مع عائلاتهم بعد أن فقدوا آباءهم، والآن يستعدون لرفـ.ـع دعـ.ـوى قـ.ـضائية ضد نظام الأسد في كلٍ من تركيا والمحـ.ـكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وفيما يتعلق بذلك قال حسام الدين: “لن نتنازل في البحث عن العدالة في هذا الأمر”.

** تسـ.ـريبات القيصر

وتلك الصور التي نشرها “قيصر” وتستند إليها عائلة كوسه، دخل بناءً عليها قانون أمريكي حيز التنفيذ في 17 يونيو/ حزيران الماضي.

وأُطلق على القانون اسم “قيصر” نسبة لمصور سابق في الشرطة العسكرية السورية انشق عن النظام عام 2013 حاملا معه 55 ألف صورة تظهر الوحـ.ـشية والانتهـ.ـاكات في السـ.ـجون السـ.ـورية، والتي هزت المجتمع الدولي بأكمله.

وتم استخدام “قيصر” كاسم حركي للعسكري المنـ.ـشق الذي سرب للصحافة العالمية صور المعـ.ـتقلين الذين قـ.ـتلهم نظام بشار الأسد عام 2014 في المعـ.ـتقلات التي كان يحتجزهم بها عبر طرق شتى من التعـ.ـذيب.

وتم نشر الصور المسربة للمرة الأولى عبر وكالة الأناضول عام 2014، وكان لها تداعيات كبيرة باعتبار أنها دليل على جـ.ـرائم الحـ.ـرب التي ارتكبها نظام الأسد، بما فيها عمليات القتـ.ـل الوحـ.ـشي من خلال التعـ.ـذيب الممـ.ـنهج والتـ.ـجويع.

المصدر: الأناضول

شاهد بالفيديو ..شجـ.ــ.ـار دمـ.ــ.ـوي بين عائلتين سوريتين نساء ورجال استخدمت فيه جميع الأسـ.ــ.ـلحة 👇

رصد موقع تركيا نيوز بالعربي شـ.ــ.ـجار دامي بين عائلتين سوريتين استخدمَ فيه السـ.ـكاكيـ.ـن والعصـ.ـي وجميع الأسلـ.ـحة البيضاء في ولاية كهرمان مرعش التركية.

وحصل الشـ.ــ.ـجار في منتصف ليلة أمس حيث أن أطـ.ـفالاً سوريين بدأوا الشـ.ــ.ـجار ومن ثم انتقل للنـ.ـساء والرجال ويتضح من خلال شريط الفيديو حضور عناصر الشـ.ـرطة التركية أثناء الشـ.ـجار واعتـ.ـقال بعض الموجودين.

ويظهر المقطع شـ.ـتائم وعبـ.ـارات نـ.ـابية حيث انتشر المقطع بسرعة على المواقع التركية وتسبب بموجة انتـ.ـقادات لاذعـ.ـة من قبل الأتراك .

شاهد بالفيديو موقف نبيل ونادر من عائلة تركية تجاه سوريين في ولاية غازي عنتاب👇

سلطت وسائل الأعلام التركية الضوء على عائلة تركية احتضنت طفـ.ـلتين سوريتين شقيقتين ووفرت لهما الدفء الأسري الذي تحتاجانه.

وبحسب ما ترجمه “الجسر ترك” إن الزوجين التركيين“اردال” و”نورسال” اتخذا قرارا بتبني طفلتين سوريتين ضمن إطار مشروع “الأسرة الحاضنة” الذي تنفذه وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية.

وأضاف أن خيار الزوجين التركيين وقع على الطفلتين السوريتين “سفدا / 4 أعوام” و”مليكة / 5 أعوام”، وانتقلتا للعيش معهما في غازي عنتاب إلى جانب أطفالهما الـ 3.

وأفاد الموقع أن خيار الزوجين “اردال” و “نورسال” وقع على الطفلتين السوريتين الشقيقتين “سفدا / 4 أعوام” و”مليكة / 5 أعوام” وانتقلتا للعيش معهما في غازي عنتاب إلى جانب أطفالهما الـ 3.

وأشار إلى أن الطفلتين كانتا تخضعان للرعاية الحكومية دون الإشارة إلى مصير والديهما.

وقال الزوج التركي “اردال” : “لم نعر اهتماماً للجـ.ـنسية حينما اخترنا الطفلتين، لا يهم إن كان الطفل تركياً او سورياً، المهم أنهما بحاجة إلى الرعاية وسنكون كالمرهم لهما”.

وتابع حديثه : اشعر بسعادة غامرة حينما تناديني إحدى الطفلتين بأبي فقد أصبحت عائلتنا كبيرة، الطفلتان تتكيفان معنا بشكل مثالي، ونحن نوفر لهما بيئة أسرية مناسبة.

ودعا المواطن “اردال” في ختام حديثه العائلات التركية لمشاركته السعادة عبر احتضان طفل إذا ما سمحت لها الظروف مؤكداً أن الأطفال لا يريدون شيئاً مادياً وإنما يحتاجون للاهتمام والدفء فقط.

إقرأ أيضا : أخبار سارة ومستمرة.. سوريون يتلقون مساعدة مالية 1000 ليرة تركي 👇

علمت تركيا بالعربي من مصادر سورية متقاطعة أن مبالغ مساعدات مالية 1000 ليرة تركي من مركز البريد التركي PTT تم تسليمها لعائلات سورية في العديد من المدن التركية.

وبحسب ما قال ابراهيم والمقيم في اسطنبول لموقع تركيا بالعربي فقد وصلته رسالة بالعربية والتركية والانكليزية من مركز البريد التركي PTT تقول له أن له مبلغ مالي 1000 ليرة تركي.

وبالفعل ذهب إلى مركز البريد وقد أعطوا الموظف الرسالة وطلب منه الكملك ومن ثم أعطاه 1000 ليرة تركي وأيضاً ظرف يحتوي على بطاقة ATM وقال له أن هذه البطاقة تبقى معكم في حال وصلتكم مساعدات في المستقبل فيمكنك سحبها من البطاقة .

وفي وقت سابق تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة على المجموعات المعنية بأمور السوريين في تركيا في موقع فيسبوك، أخباراً تفيد ببدء مراكز البريد التركي PTT، بتوزيع مبالغ مالية على السوريين الذين لا يملكون كرت الهلال الأحمر.

ورصدت تركيا بالعربي العديد من المنشورات والتي جاء فيها، ما مفاده أن اللاجئين السورييين الذين لا يملكون كرت الهلال الأحمر، يمكنهم التوجه إلى أقرب مركز للـ PTT للحصول على مبلغ 500 ليرة تركية كدفعة أولى من المنحة المقدمة لكل عائلة سورية والبالغة 1000 ليرة تركية”.

وبحسب المنشورات، فإن أي رب عائلة سوري ليس لديه كرت للهلال الأحمر، يمكنه التوجه إلى مركز الـPTT والحصول على المبلغ، وليس بالضرورة وصول رسالة إليه”.

بدورها تركيا بالعربي تحققت من صحة هذا الأمر عبر موظفة في فرع الـ PTT بمدينة انطاكيا التركية، والتي أكدت في حديثها لـ تركيا بالعربي، أن المبالغ المالية المخصصة كدعم ستشمل غالبية السوريين، ولكن هناك أمرين الأول هو أن ليس الجميع بإمكانه الحصول على المبلغ في الوقت الراهن، والسبب هو أن الأسماء المستفيدة تصل إلى النظام (السستم) على شكل دفعات، لذا فمن الممكن أن يكون شخص ما لا يملك مستحقات حالياً بسبب عدم وصول اسمه بعد”.

وأضافت: “أما الأمر الثاني فيتعلق بالرسالة المرسلة، إرسال الرسالة قانونياً مشروط بتوجه الشخص إلى الفرع للحصول على المبلغ، ولكن في بعض الأحيان من الممكن أن يتغاضى الموظف عن الرسالة ويقوم بالبحث يدوياً في حال كان الشخص (السوري) في فرع الـ PTT وطلب ذلك من الموظف كـ (خدمة)، وفلكن في النهاية الموظفين ليسوا مجبرين على هذا الأمر، والطريقة المشروعة هو الانتظار لحين وصول رسالة لكل عائلة على هاتف (رب الأسرة أو المسؤول عنها) المسجل رسمياً لدى دائرة النفوس”.

وبناء على ما سبق، تدعو تركيا بالعربي جميع السوريين لعدم تشكيل الطوابير أمام أفرع الـ PTT، ومن الأفضل الانتظار ريثما ترد رسالة لكل عائلة تخبرها بوصول مساعدتها التي ستكون مقسومة على شهرين 500/500، مع العلم أن عملية التوزيع تعتمد على آخر 3 أرقام من الكملك التي تبدأ بالرقم 99.

اقرأ أيضاً: الهـ.ــ.ـلال الأحمر يكشف حقيقة رفع المساعدة الشهرية حتى 200 ليرة تركية لكل شخص

كشف الهلال الأحمر التركي في منشور له على صفحة برنامج الدعم الإجتماعي (صوي) في فيسبوك، حقيقة المعلومات المتداولة حول رفع الزيادة الشهرية التي يتم تقديمها للسوريين من 120 ليرة تركية إلى 200 ليرة تركية
وقال الهلال الأحمر في بيانه الذي تضمن العديد من المعلومات حول المساعدات المقدمة:

“تحصل العوائل المستوفية لمعايير البرنامج على مساعدة نقدية شهرية بقيمة 120 ليرة تركية لكل فرد من العائلة بواسطة بطاقة الهلال الأحمر”.

وجاء هذا البيان في وقت رصدت فيه تركيا بالعربي العديد من الصفحات والمجموعات المعنية بشؤون اللاجئين السوريين في تركيا، تتحدث عن أن المنظمة بصدد رفع قيمة المساعدات المقدمة لكل شخص، حيث ستصبح حصة كل شخص 200 ليرة تركية شهرياً بدلاً من 120 ليرة”.

وتود تركيا بالعربي أن تنوه لجميع السوريين، عدم الانجرار خلف الأخبار التي لا تحمل طابعاً رسمياً، حيث يمكن متابعة آخر قرارات المنظمة عبر معرفاتها الرسمية في منصات التواصل الإجتماعي .

إقرأ أيضا : بحضور والي كِلّس التركية.. بشرى للسوريين

افتتح المجلس المحلي لمدينة الراعي عددًا من المباني الخدمية في مدينة الراعي (شمالي حلب) بالقرب من الحدود السورية- التركية، خلال احتفالية في المدينة بذكرى انطـ.ـلاق معـ.ـارك “درع الفرات”.

وقال المجلس المحلي عبر حسابه في “تلجرام”، الاثنين 24 من تموز، إنه افتتح مبنى معبر “الراعي” الحدودي، ومبنى المجلس المحلي، ومبنى غرفة الصناعة والتجارة في المدينة.

وحضر الافتتاح شخصيات سياسية تركية، أبرزها والي مدينة كِلّس المحاذية لسوريا، رجب صوي تورك، كما حضر رئيس “الحكومة المؤقتة”، عبد الرحمن مصطفى، وعدد من وزراء الحكومة، إضافة إلى رئيس “الائتلاف لقـ.ـوى الثورة والمعـ.ـارضة”، نصر الحريري، وقـ.ـادة الصف الأول في “الجيش الوطني” المـ.ـدعوم من تركيا.

ويصادف اليوم إطـ.ـلاق الجيـ.ـش التركي وفصائل من “الجيـ.ـش الحر” موالية لتركيا عمليات “درع الفرات” في سوريا، التي أفضت إلى سيـ.ـطرة المعارضة العسكرية المـ.ـدعومة من تركيا على مناطق ريف حلب.

ويزور المسؤولون الأتراك الحدود السورية- التركية بشكل مستمر، وتدعم تركيا مجموعة من الاستثمارات في الشمال السوري، وخصوصًا في قطاع الكهرباء بمناطق ريف حلب الشمالي، إضافة إلى شراء الحبوب من منطقتي تل أبيض شمالي الرقة ورأس العين شمال غربي الحسكة.

وفي 24 من أيار الماضي، زار وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، بلدة الراعي بريف حلب، وكانت المرة الأولى التي يدخل فيها وزير تركي إلى الأراضي السورية.

وتفقد صويلو “القيادة التكتيكية” وقيادة فريق “الدرك الاستشاري” التابع للقـ.ـوات التركية في البلدة، وهنأ جنود بلاده بعيد الفطر، في منطقة عملية “درع الفرات”.

وكان “المجلس التركماني السوري” بدأ، في كانون الأول 2019، بإنشاء مقر خاص به في الراعي، بعد قراره بنقل مقره إلى الأراضي السورية من تركيا.

المصدر : عنب بلدي

مواضيع قد تعجبك:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى