أخبار سوريا

هل ستسيطر روسيا على معبر باب الهوى ؟ .. موقع أميركي يفـ.ــ.ـجر مفاجأة ..

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

نشر موقع “المونيتور” المهتم بمتابعة أخبار الشرق الأوسط ومقره الولايات المتحدة الأمريكية تقريرين أحدهما بعنوان “هل تمضي تركيا إلى تسوية أم لقتـ.ـال جديد في إدلب؟”، والآخر “هل تستعد تركيا ونظام الأسـ.ـد وهيئـ.ـة تحـ.ـرير الشام للمعـ.ـركة النهائية في إدلب؟”، واستعرض في كليهما ملف معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، واحتمالية سيطرة روسيا عليه، وبالمقابل موقف تركيا بهذا الصدد.
ولا بد من الإشارة إلى أن تقريري الموقع جاءا تزامناً مع تداول إشاعات مجهولة المصدر تفيد بتحضير روسيا لمعـ.ـركة تستـ.ـهدف من خلالها معبر “باب الهوى”، وبنى بعض مُرَوّجي تلك الأنباء معلوماتهم على قبول روسيا بدخول المساعدات الإنسانية عبر “باب الهوى”، فقط، فيما استحضر آخرون أقوالاً نُسبت لقائد “هيئـ.ـة تحـ.ـرير الشام”، أبو محمد الجولاني، خلال جلسته مع وجهاء “جبل الزاوية” قبل أشهر، مفادها أن نظام الأسـ.ـد وروسيا يهـ.ـدفان للسيـ.ـطرة على “باب الهوى”.

نقل الموقع مزاعم وادعاءات يتم تداولها من قِبَل مقربين من “المعارضة السورية”، تشير إلى أن تركيا توصلت إلى تفاهم من موسكو يتم بموجبه ترك معبر “باب الهوى”، تحت السيطرة الروسية إلى جانب طريقي “M4″ و”M5”.

وأضاف التقرير: “في نفس الوقت تقريباً قالت مصادر قريبة من الفـ.ـصائل المدعومة من تركيا: إن تركيا وافقت على السماح لروسيا بالتحكم في الطريق من جبل الزاوية إلى جسر الشغور على الجانب الجنوبي من “M4″، وإبقاء الميليشـ.ـيات المتحالفة بعيداً عن المنطقة في مقابل إبقائها مراكز المراقبة العسكرية في إدلب”.

كما أن هناك مزاعم تقول: إن “M5” الخاضع لسيطرة النظام السوري منذ شباط/ فبراير الماضي سيكون متصلاً بمعبر باب الهوى الحدودي عبر الأتارب، وإن روسيا ستتولى السيطرة على المعبر الذي هو الآن في أيدي هيـ.ـئة تحرير الشام، حسب نص التقرير.
الرد على المزاعم
لا يتوقع “المونيتور” قبول تركيا بسـ.ـيطرة الروس على “باب الهوى”، ويضيف: “بالكاد توافق تركيا على مثل هذه الخطوة دون ضمان بعض المكاسب في المقابل”، وذكر أن التعاون الروسي التركي في إدلب الذي تبلور على منصة “أستانا” لم يمنع أيّ مواجهة بين الجانبين”.

وأوضح أن التطورات على الأرض تشير إلى أن الجيش التركي لا يستبعد أيّ سيناريو ويستعد للرد أيضاً، وتريد أنقرة منع أيّ عملية مماثلة لتلك التي حدثت في شباط/ فبراير الماضي والتي أسفرت عن سقوط طريق “M5” تحت سيطرة النظام السوري.

وأردف: “تركيا تمكنت من منع نظام الأسد من السيطرة على “M4” من خلال صفقة موسكو، ويؤكد الحشد العسكري تصميم أنقرة على الحفاظ على الوضع الراهن في إدلب باستخدام “M4” كحاجز يعوق النظام السوري.

واستبعد أن تتوافق “هيئـ.ـة تحـ.ـرير الشام” مع صفقة السيطرة الروسية على طريقي “M4″، و”M5” بشكلٍ كاملٍ، لأنها ستفقدها السيطرة على معبر باب الهوى الحدودي إلى تركيا، والذي تربح منه ما يقارب 4 ملايين دولار شهرياً.

وجاء في التقرير أن أيّ عملية عسـ.ـكرية في إدلب تنطوي على العديد من المخاطر على نظام الأسد وحلفائه، ويمكن أن تكون لها عواقب لا يمكن التنبؤ بها بما في ذلك احتمال أن تنتهي المـ.ـعركة بفشل ميليـ.ـشيات الأسـ.ـد كما يكتب “كيريل سيمينوف”؛ إذ إن أيّ مشاركة محدودة للجيش التركي في دعم المعارضة تستطيع تغيير ميزان القوى بشكل جذري وتحويل النظام السوري من الطرف المهاجم إلى الطرف المدافع”.

الخلاصة: استبعد الموقع قبول تركيا بسيطرة روسيا على معبر “باب الهوى”، لكنه لم يستبعد أن تقدم تركيا بعض التنازلات في إدلب في محاولة لإظهار التزامها بالقضاء على الجمـ.ـاعات الإرهـ.ـابية، ومن أجل تخفيف قبضة روسيا في ليبيا وسط مواجهة مدينتي سرت والجفرة.

إقرأ أيضا : بيان عاجل من معـ.ـبر السـ.ـلامة بخصوص عيد الأضـ.ـحى

أعلنت إدارة معـ.ـبر “باب السـ.ـلامة” عن إيقاف عمل المنفذ الحدودي خلال عطلة عيد الأضـ.ـحى .

وقالت إدارة المعبر في بيان ، “سيتم إيقاف حركة المعبر لزيارات العيد وحركة الشاحنات لمدة أربعة أيام، ابتداء من يوم الجمعة، ويسمح لمن لديهم أسماء على (الليستا) بالدخول والخروج وفق التعليمات السابقة”.

وكان المعـ.ـبر أعلن تعليق عودة زيارات عيد الفطر بشكل مؤقت بدءًا من اليوم، الخميس، وحتى الاثنين 3 من آب المقبل، على أن تُستأنف العودة الثلاثاء 4 من الشهر نفسه.

وكانت إدارة معبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا حسمت الجدل الدائر حول إمكانية فتح باب الزيارات في عيد الأضـ.ـحى أمام السوريين في تركيا الراغبين بقـ.ـضاء إجازة العيد في الداخل السوري.

وقال الإعلامي في المعبر حسان تل رفعت، في حديث سابق لعنب بلدي، إن “الجانب التركي أبلغهم أنه لا يمكن السماح بزيارات عيد الأضـ.ـحى للسوريين في تركيا، بسبب انتـ.ـشار فيـ.ـروس كـ.ـورونا المستجد (كوفيد- 19)، والخـ.ـوف من إمكانية تفـ.ـشي العـ.ـدوى”.

وكانت إدارة معبر “باب السلامة”، أعلنت، في 9 من حزيران الماضي، عن إعادة فتح العودة الطـ.ـوعية للسوريين في تركيا إلى الداخل السوري بشكل نهائي، بينما سمحت، في 17 من الشهر نفسه، بعبور المسافرين من وإلى شمالي سوريا بعد توقف ثلاثة أشهر.

وأوضحت أن القرار يشمل أصحاب موافقات العبور سارية المفعول، وفق تعليمات مكاتب التنسيق التركية التابعة لها، كما يشمل التجار المسجلين في غرف التجارة، ممن لديهم موافقات سارية المفعول.

وسمحت للتجار بالدخول كل سبعة أيام لمرة واحدة فقط، تحسب من تاريخ مغادرة الأراضي التركية باتجاه الأراضي السورية، بينما يُسمح لهم بالمكـ.ـوث في سوريا المدة التي يريدونها.

وشددت على ضرورة التزام المسافرين بالإجراءات الوقـ.ـائية من فيـ.ـروس “كـ.ـورونا”، بما فيها وضع الكمامات الطبية.

وفتحت إدارة المـ.ـعبر الباب أمام زيارات عيد الفطر إلى سوريا، في 23 من شباط الماضي، قبل أن يغلق في آذار الماضي، ضمن الإجراءات الوقـ.ـائية للحد من تفـ.ـشي فـ.ـيروس “كـ.ـورونا”.

ويتيح معبر “باب السلامة” بين ريف حلب الشمالي وتركيا دخول السوريين كل عام في عيدي الفطر والأضـ.ـحى لزيارة سوريا، والعودة خلال فترة محددة.

وبلغ عدد الإصـ.ـابات بالفيروس في الشمال السوري 30 إصـ.ـابة حتى تاريخ إعداد التقرير، ووصل عدد التحاليل الكلي إلى 3399 تحليلًا، بحسب بيانات “وحدة تنسيق الدعم”، العاملة في مناطق سيـ.ـطرة المعارضة شمالي وغربي سوريا.

المصدر : عنب بلدي

إقرأ أيضا : يستفيد منها 900 ألف سوري.. وقف الديانة التركي يعتزم تقديم هذا النوع من المساعدات للسوريين

أعلن وقف الديانة التركي صبيحة أول أيام عيد الأضـ.ـحى اعتزامه توزيع لحـ.ـوم الأضـ.ـاحي على قرابة 900 ألف محـ.ـتاج في سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول وقف الديانة لشؤون السوريين إسماعيل يغيت قوله “إنهم بدأوا بنـ.ـحر الأضـ.ـاحي في سوريا، استعداداً لتوزيعها على المحـ.ـتاجين”.

وأضاف المسؤول في وقف الديانة أنه تم التـ.ـبرّع للوقف بحوالي 11 ألف أضـ.ـحية للمحـ.ـتاجين في سوريا، موضـ.ـحاً أنهم يعتزمون توزيع لحـ.ـوم الأضـ.ـاحي هذه على ما يقارب 900 مدني في مناطق إدلب، وريف حلب، وعفرين، والباب، وجرابلس.

يشار إلى أن وقف الديانة التركي يواصل تقديم مساعداته للشعب السوري، منذ انـ.ـدلاع الثورة ضـ.ـد بشار الأسـ.ـد ونظامه في عام 2011.

المصدر : الأناضول

مواضيع قد تعجبك:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق