أخبار تركياالسوريين في تركيا

سوري يتـ.ــ.ـعرض لفعل صـ.ــ.ـادم أثناء نومه في مسجد بغازي عنتاب التركية

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

تركيا نيوز بالعربي

تعـ.ـرّض محمد خليل (يحمل الجنسية السورية) أثناء نومه في مسجد “مركز درفيشي” بمقاطعة إصلاحية، في ولاية غازي عنتاب، في حدود الساعة 03.06 صباحا، للسـ.ــ.ـرقة من قبل شخص مجهول الهوية.

وعن تفاصيل الخير، أفادت وكالة إخلاص الإخبارية، بأنّ محمد خليل، تعـ.ـرض للسـ.ـرقة في أثناء نومه بمسجد في حي “علي أوزتورك” التابع لمقاطعة إصلاحية في ولاية غازي عنتاب، وذلك من قبل شخص آخر كان قد نام أيضا في المسجد.

ووفقا للمعلومات الواردة، فقد قام السـ.ـارق بشق جيب محمد خليل من الخلف، حيث سـ.ـرق حوالي 750 ليرة تركية، ليسرع خليل فور ملاحظته بعدم وجود النقود في جيبه بإبـ.ـلاغ الشرطة بالأمر.

وبدأت الشرطة عقب الشـ.ـكوى التي قدمها محمد خليل بمشاهدة كاميرات المراقبة الموضوعة في المسجد، وذلك بهـ.ـدف تحديد هوية الفـ.ـاعل.
يقول، أنور صويلو، الموظف المسؤول عن المسجد: “في ساعات الصباح جاءني مواطن سوري ليخـ.ـبرني بأنه تعـ.ـرض لسـ.ـرقة نقوده، وأنا بدوري أخبرته بضـ.ـرورة الذهاب إلى مديرية الأمـ.ـن، عناصر الشرطة راجعوا كاميرات المراقبة، وتمـ.ـكنوا من تحديد هوية السـ.ـارق”.

وبحسب ما أوردته الوكالة، فإنّ كاميرات المراقبة التقـ.ـطت تعرض محمد خليل للسـ.ـرقة في أثناء نومه بالمسجد لحظة بلحظة، حيث أكدت المعلومات أن محمد خليل يعيش لوحده، ولا أقرباء له.

المصدر : اورينت

إقرأ أيضا : بيان عاجل من معـ.ـبر السـ.ـلامة بخصوص عيد الأضـ.ـحى

أعلنت إدارة معـ.ـبر “باب السـ.ـلامة” عن إيقاف عمل المنفذ الحدودي خلال عطلة عيد الأضـ.ـحى .

وقالت إدارة المعبر في بيان ، “سيتم إيقاف حركة المعبر لزيارات العيد وحركة الشاحنات لمدة أربعة أيام، ابتداء من يوم الجمعة، ويسمح لمن لديهم أسماء على (الليستا) بالدخول والخروج وفق التعليمات السابقة”.

وكان المعـ.ـبر أعلن تعليق عودة زيارات عيد الفطر بشكل مؤقت بدءًا من اليوم، الخميس، وحتى الاثنين 3 من آب المقبل، على أن تُستأنف العودة الثلاثاء 4 من الشهر نفسه.

وكانت إدارة معبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا حسمت الجدل الدائر حول إمكانية فتح باب الزيارات في عيد الأضـ.ـحى أمام السوريين في تركيا الراغبين بقـ.ـضاء إجازة العيد في الداخل السوري.

وقال الإعلامي في المعبر حسان تل رفعت، في حديث سابق لعنب بلدي، إن “الجانب التركي أبلغهم أنه لا يمكن السماح بزيارات عيد الأضـ.ـحى للسوريين في تركيا، بسبب انتـ.ـشار فيـ.ـروس كـ.ـورونا المستجد (كوفيد- 19)، والخـ.ـوف من إمكانية تفـ.ـشي العـ.ـدوى”.

وكانت إدارة معبر “باب السلامة”، أعلنت، في 9 من حزيران الماضي، عن إعادة فتح العودة الطـ.ـوعية للسوريين في تركيا إلى الداخل السوري بشكل نهائي، بينما سمحت، في 17 من الشهر نفسه، بعبور المسافرين من وإلى شمالي سوريا بعد توقف ثلاثة أشهر.

وأوضحت أن القرار يشمل أصحاب موافقات العبور سارية المفعول، وفق تعليمات مكاتب التنسيق التركية التابعة لها، كما يشمل التجار المسجلين في غرف التجارة، ممن لديهم موافقات سارية المفعول.

وسمحت للتجار بالدخول كل سبعة أيام لمرة واحدة فقط، تحسب من تاريخ مغادرة الأراضي التركية باتجاه الأراضي السورية، بينما يُسمح لهم بالمكـ.ـوث في سوريا المدة التي يريدونها.

وشددت على ضرورة التزام المسافرين بالإجراءات الوقـ.ـائية من فيـ.ـروس “كـ.ـورونا”، بما فيها وضع الكمامات الطبية.

وفتحت إدارة المـ.ـعبر الباب أمام زيارات عيد الفطر إلى سوريا، في 23 من شباط الماضي، قبل أن يغلق في آذار الماضي، ضمن الإجراءات الوقـ.ـائية للحد من تفـ.ـشي فـ.ـيروس “كـ.ـورونا”.

ويتيح معبر “باب السلامة” بين ريف حلب الشمالي وتركيا دخول السوريين كل عام في عيدي الفطر والأضـ.ـحى لزيارة سوريا، والعودة خلال فترة محددة.

وبلغ عدد الإصـ.ـابات بالفيروس في الشمال السوري 30 إصـ.ـابة حتى تاريخ إعداد التقرير، ووصل عدد التحاليل الكلي إلى 3399 تحليلًا، بحسب بيانات “وحدة تنسيق الدعم”، العاملة في مناطق سيـ.ـطرة المعارضة شمالي وغربي سوريا.

المصدر : عنب بلدي

إقرأ أيضا : يستفيد منها 900 ألف سوري.. وقف الديانة التركي يعتزم تقديم هذا النوع من المساعدات للسوريين

أعلن وقف الديانة التركي صبيحة أول أيام عيد الأضـ.ـحى اعتزامه توزيع لحـ.ـوم الأضـ.ـاحي على قرابة 900 ألف محـ.ـتاج في سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول وقف الديانة لشؤون السوريين إسماعيل يغيت قوله “إنهم بدأوا بنـ.ـحر الأضـ.ـاحي في سوريا، استعداداً لتوزيعها على المحـ.ـتاجين”.

وأضاف المسؤول في وقف الديانة أنه تم التـ.ـبرّع للوقف بحوالي 11 ألف أضـ.ـحية للمحـ.ـتاجين في سوريا، موضـ.ـحاً أنهم يعتزمون توزيع لحـ.ـوم الأضـ.ـاحي هذه على ما يقارب 900 مدني في مناطق إدلب، وريف حلب، وعفرين، والباب، وجرابلس.

يشار إلى أن وقف الديانة التركي يواصل تقديم مساعداته للشعب السوري، منذ انـ.ـدلاع الثورة ضـ.ـد بشار الأسـ.ـد ونظامه في عام 2011.

المصدر : الأناضول

مواضيع قد تعجبك:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق