أخبار سوريا

رياض حجاب يخرج عن صمته بشأن الائتـ.ـلاف وهيـ.ـئة التفـ.ـاوض

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

دعا رئيس الوزراء السوري الأسبق المنشق عن نظام الأسد “رياض حجاب” إلى إعادة تأهيل “المعارضة السورية”، بهدف تقويتها وتوسيع تمثيلها.

وذكر “حجاب” خلال لقاء مع “مركز السياسات الدولية” على برنامج “ZOOM” في معرض إجابته عن موضوع المعارضة، وأنها لم تقدم شيئاً حيال تدهور الوضع الاقتصادي وما يعانيه الشعب السوري من جرَّاء تفشي فيروس “كورونا”،

أن الاهتمام بالملف السوري تراجع بشكل كبير جداً، وبالتالي دعم المعارضة تراجع، بالإضافة إلى الظروف الإقليمية التي تفرض معطيات كثيرة على المعارضة في ظل تنافس الداعمين بشكل كبير، وهو ما أدى لتشتتها.

وقال: “أنا أدعو إلى إعادة تأهيلها، وإعادة تشكيل مؤسساتها، مع التأكيد على أهمية المحافظة على مؤسسات المعارضة، ولكن هذه المؤسسات بعد 9 سنوات (الائتلاف الوطني السوري- هيئة التفاوض) تحتاج إلى إعادة تشكيل وترتيب من جديد لتقويتها وتوسيع تمثيلها”.

وأشار إلى ضرورة ابتعاد “المعارضة السورية” عن الخلافات ضمن الإقليم، وقال: “لا يجب أن نكون طرفاً في تلك الخلافات، ويجب أن يعنينا الشأن السوري أولاً ونحن بحاجة الجميع ولا مصلحة لنا أن نكون طرفاً بأي خلاف،

بل أن نكون على مسافة واحدة من الجميع لنستطيع أن نقدم لشعبنا الخلاص والفرج، لذلك أؤكد على القيادات بكل المنصات والائتلاف أن تتبنى مطالب الشعب السوري أولاً”.

جدير بالذكر أن لقاء “حجاب” تطرق إلى أهمية قانون “قيصر” في الضغط على نظام الأسد، ولفت إلى أن موقف الحاضنة الشعبية في مناطق سيطرة النظام شهد تغيراً بشكل كبير بما يخص “الأسد”، كما أشار إلى عجز النظام عن مجابهة فيروس “كورونا”، ووصف النظام الصحي في البلاد بـ”المتهالك”.

نداء سوريا

إقرأ أيضا : بيان عاجل من معـ.ـبر السـ.ـلامة بخصوص عيد الأضـ.ـحى

أعلنت إدارة معـ.ـبر “باب السـ.ـلامة” عن إيقاف عمل المنفذ الحدودي خلال عطلة عيد الأضـ.ـحى .

وقالت إدارة المعبر في بيان ، “سيتم إيقاف حركة المعبر لزيارات العيد وحركة الشاحنات لمدة أربعة أيام، ابتداء من يوم الجمعة، ويسمح لمن لديهم أسماء على (الليستا) بالدخول والخروج وفق التعليمات السابقة”.

وكان المعـ.ـبر أعلن تعليق عودة زيارات عيد الفطر بشكل مؤقت بدءًا من اليوم، الخميس، وحتى الاثنين 3 من آب المقبل، على أن تُستأنف العودة الثلاثاء 4 من الشهر نفسه.

وكانت إدارة معبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا حسمت الجدل الدائر حول إمكانية فتح باب الزيارات في عيد الأضـ.ـحى أمام السوريين في تركيا الراغبين بقـ.ـضاء إجازة العيد في الداخل السوري.

وقال الإعلامي في المعبر حسان تل رفعت، في حديث سابق لعنب بلدي، إن “الجانب التركي أبلغهم أنه لا يمكن السماح بزيارات عيد الأضـ.ـحى للسوريين في تركيا، بسبب انتـ.ـشار فيـ.ـروس كـ.ـورونا المستجد (كوفيد- 19)، والخـ.ـوف من إمكانية تفـ.ـشي العـ.ـدوى”.

وكانت إدارة معبر “باب السلامة”، أعلنت، في 9 من حزيران الماضي، عن إعادة فتح العودة الطـ.ـوعية للسوريين في تركيا إلى الداخل السوري بشكل نهائي، بينما سمحت، في 17 من الشهر نفسه، بعبور المسافرين من وإلى شمالي سوريا بعد توقف ثلاثة أشهر.

وأوضحت أن القرار يشمل أصحاب موافقات العبور سارية المفعول، وفق تعليمات مكاتب التنسيق التركية التابعة لها، كما يشمل التجار المسجلين في غرف التجارة، ممن لديهم موافقات سارية المفعول.

وسمحت للتجار بالدخول كل سبعة أيام لمرة واحدة فقط، تحسب من تاريخ مغادرة الأراضي التركية باتجاه الأراضي السورية، بينما يُسمح لهم بالمكـ.ـوث في سوريا المدة التي يريدونها.

وشددت على ضرورة التزام المسافرين بالإجراءات الوقـ.ـائية من فيـ.ـروس “كـ.ـورونا”، بما فيها وضع الكمامات الطبية.

وفتحت إدارة المـ.ـعبر الباب أمام زيارات عيد الفطر إلى سوريا، في 23 من شباط الماضي، قبل أن يغلق في آذار الماضي، ضمن الإجراءات الوقـ.ـائية للحد من تفـ.ـشي فـ.ـيروس “كـ.ـورونا”.

ويتيح معبر “باب السلامة” بين ريف حلب الشمالي وتركيا دخول السوريين كل عام في عيدي الفطر والأضـ.ـحى لزيارة سوريا، والعودة خلال فترة محددة.

وبلغ عدد الإصـ.ـابات بالفيروس في الشمال السوري 30 إصـ.ـابة حتى تاريخ إعداد التقرير، ووصل عدد التحاليل الكلي إلى 3399 تحليلًا، بحسب بيانات “وحدة تنسيق الدعم”، العاملة في مناطق سيـ.ـطرة المعارضة شمالي وغربي سوريا.

المصدر : عنب بلدي

إقرأ أيضا : يستفيد منها 900 ألف سوري.. وقف الديانة التركي يعتزم تقديم هذا النوع من المساعدات للسوريين

أعلن وقف الديانة التركي صبيحة أول أيام عيد الأضـ.ـحى اعتزامه توزيع لحـ.ـوم الأضـ.ـاحي على قرابة 900 ألف محـ.ـتاج في سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤول وقف الديانة لشؤون السوريين إسماعيل يغيت قوله “إنهم بدأوا بنـ.ـحر الأضـ.ـاحي في سوريا، استعداداً لتوزيعها على المحـ.ـتاجين”.

وأضاف المسؤول في وقف الديانة أنه تم التـ.ـبرّع للوقف بحوالي 11 ألف أضـ.ـحية للمحـ.ـتاجين في سوريا، موضـ.ـحاً أنهم يعتزمون توزيع لحـ.ـوم الأضـ.ـاحي هذه على ما يقارب 900 مدني في مناطق إدلب، وريف حلب، وعفرين، والباب، وجرابلس.

يشار إلى أن وقف الديانة التركي يواصل تقديم مساعداته للشعب السوري، منذ انـ.ـدلاع الثورة ضـ.ـد بشار الأسـ.ـد ونظامه في عام 2011.

المصدر : الأناضول

مواضيع قد تعجبك:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق