أخبار سوريا

قرار جديد..نظام الأسد يقوم بجمركة مواطنيه!!

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

أجرى وزير المالية “مأمون حمدان”، مداخلة هاتفية على بّرر من خلالها قرار إلزام المواطنين العائدين إلى البلاد بتصريف 100 دولار لدى دخولهم حتى لو كان خروجهم أو دخولهم ليوم واحد فقط، الأمر الذي أكده الوزير خلال المداخلة التي أثارت جدلاً واسعاً لا سيّما مع تصريحاته حول استبعاد أن يكون العائد لا يملك المبلغ المحدد، رداً على القرار المثير للجدل.

وقال “حمدان”، إن كل فرد من العائلة مُلزم بتصريف 100 دولار مهما كان عدد الأفراد، مبرراً الأمر بأنّ القادر على السفر يمتلك القدرة على الدفع واصفاً المبلغ المفروض تصريفه ليس بالمشكلة الكبيرة، ويعادل أجرة سيارة مطالباً منتقديه أن يعتبرو المبلغ المحدد أجرة سيارة للعودة أو تذكرة طائرة حسب تعبيره.

ويزعم الوزير المعروف في تصريحاته المثيرة أن الانتقـ.ـادات التي هـ.ـاجمت القرار أتت للمواطن الذي يريد أن يذهب يوماً ويعود، قائلاً: “لسنا مسرورين أن نخرج العملة الأجنبية خارج البلاد، وليس من المعقول أن يكون أي سوري خارج سوريا ولا يملك هذا المبلغ”، حسب وصفه.

يأتي ذلك تعليقاً على قرار مجلس الوزراء التابع الملزم للسوريين تصريف مبلغ 100 دولار أمريكي، أو ما يعادله من العملات الأخرى سواء كان دخولهم إلى البلاد عبر المنافذ الحدودية أو المطارات، في قرار يظهر فيه استماتة على الحصول على مبالغ من العملة الصعبة مستغلاً بعض العائدين عبر المعابر والمنافذ. ونشرت وزارة المالية بياناً حول القرار قالت فيه إن القرار هو “تنفيذ لسياسة مصرف سوريا المركزي في حماية الليرة السورية ودعمها وهو إجراء تنظيمي هدفه الأساسي تخفيض الضغط على سعر الصرف بالسوق، وتأمين جزء بسيط من احتياجات البلاد من القطع الأجنبي”.

وأشارت الوزارة إلى أن “الفكرة الأساسية لهذا القرار هي أن من يعود من خارج البلاد يكون بحوزته عادة عملات أجنبية ومن المفترض أن يقوم المواطن بتصريف ما لديه بالقنوات الرسمية للتصريف وبالسعر الذي يحدده المصرف المركزي”، وفق نص البيان.

وفي محاولة لتبرير القرار قالت الوزارة إن أعـ.ـداء سوريا استغلوا الحـ.ـرب الاقتصادية التي تتعرض لها وباتوا يسـ.ـتهدفون استقرار سوق صرف العملة الوطنية التي هي رمز وطني ومؤشر للقيمة”، حسب تعبيرها.

وفي سياق متفصل سبق أن نفى المكتب الإعلامي في وزارة المالية لقناة روسيا اليوم صحة تصريح منسوب للوزير “مأمون حمدان” حول رواتب الموظفين وبحسب التصريح المتداول فإنّ الوزير قال أن الرواتب تكفي لشهر كامل في حال صرفها بالشكل المناسب، ليتم نفيها لاحقاً من قبل الوزارة.

واشتعلت صفحات النظام الموالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بحالة التذمر والسخـ.ـط من التصريحات المنسوبة للوزير حمدان، وزادت عند نفـ.ـي الوزارة لهذه التصريحات فيما اعتبروه اعترافاً رسمياً من الوزارة بعدم اكتفاء الموظفين لدى مؤسسات الدولة بالرواتب المقررة لهم.

يذكر أنّ القطاع الاقتصادي يشهد حالة تدهور متواصل تزامناً مع انعدام الخدمات العامة، فيما تعيش البلد في ظل شح كبير للكهرباء والماء والمحـ.ـروقات وسط غلاء كبير في الأسعار دون رقابة فيما كشف القرار الأخير عن السعي الحثيث للحصول على موارد مالية بالدولار الأمريكي وسط القرارات العشوائية التي تزيد من عجز قطاع الاقتصاد المتـ.ـهالك.

اقرأ أيضا : عاجل: وزير الصحة التركي يكشف عن الولايات التركية الأقل تسجيلاً لاصابات كورونا .. اليكم التفاصيل بالرابط 👇

عاجل: قوجة يكشف عن الولايات التركية الأقل تسجيلاً لاصابات كورونا

وفي سياق متصل
كرّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الطفلة الكفيفة رافزانور كوجاكير (11 عاما)، والتي استطاعت حفظ القرآن الكريم خلال عام واحد.

وقالت الرئاسة التركية في بيان، إن “الرئيس أردوغان وعقيلته أمينة أردوغان استقبلا الطفلة الكفيفة رافزانور كوجاكير وعائتها بالمجمع الرئاسي في أنقرة”.

وأشارت إلى أن “رافزانور كوجاكير طالبة في مدرسة إمام خطيب الإعدادية للمكفوفين في قونيا، وهي في الصف السادس”.
وذكرت أن “الرئيس أردوغان وعقيلته التقطا صورا تذكارية مع الطفلة رافزانور وعائلتها في المجمع الرئاسي”.

والأحد الماضي، هنأ رئيس الشؤون الدينية التركية، علي أرباش، الطفلة التركية رافزانور كوجاكير، على نجاحها بحفظ القرآن الكريم خلال فترة قياسية على الرغم من إعاقتها البصرية.

وقال أرباش في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، “أهنئ ابنتا رافزانور كوجاكير والتي تعاني من إعاقة بصرية على حفظها القرآن الكريم خلال 12 شهرا”.

وأشارت رئاسة الشؤون الدينية التركية، في بيان، إلى أن “أرباش اتصل هاتفيا بعائلة كوجاكير التي تعيش في قونيا (وسط تركيا) وتحدث إلى والدها محمد ووالدتها ربيعة ودعا العائلة إلى العاصمة أنقرة”.

ويبلغ عدد حفظة القرآن الكريم المسجلين في تركيا منذ عام 1976 نحو 140 ألف شخص، ويخضع ما قرابته 70 ألف شخص لدورات حفظ القرآن في مدارس داخلية، حيث يقوم على خدمتهم 5 آلاف شخص.

وتشجع تركيا منذ استلام حزب العدالة والتنمية مقاليد الحكم عام 2002، على دراسة العلوم الإنسانية والشرعية، وكانت رئاسة الشؤون الدينية التركية قد نظمت في شهر رمضان الكريم العام الجاري 2020 مسابقة دوليةلحفظ القرآن الكريم وحسن تلاوته.

المصدر : وكالة أنباء تركيا

مواضيع قد تعجبك:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق