أخبار تركياالسوريين في تركيا

خلال أيام قليلة .. بشرى سارة للسوريين بأمر من الرئيس أردوغان

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

تستعد تركيا وبأوامر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لافتتاح شريان جديد مع ملايين السوريين، حيث تستعد لاتتاح بوابة جمركية بين مدينتي “رأس العين” السورية الواقعة ضمن منطقة عملية “نبع السلام”، وقضاء “جيلان بينار” التركي بولاية شانلي أورفة.

وأفاد والي شانلي أورفة، عبد الله أرين في تصريح سابق لوكالة الأنباء التركية لأناضول أن البوابة الجمركية التي يتم العمل عليها بتعليمات من الرئيس رجب طيب أردوغان ووزارة التجارة التركية، سيتم افتتاحها خلال أيام قليلة.

وأضاف أن تطهير الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، للمنطقة من مليشيات “قسد” مكّن من عودة الحياة إلى طبيعتها.

وأكد أن البوابة الجمركية ستقدم فائدة كبيرة لكلا المنطقتين، مشيرا إلى وجود بوابة جمركية بين مدينتي “تل أبيض” السورية و”أقجة قلعة” التركية.

وذكر أن البوابات الجمركية تساهم في تطوير المناطق السورية المحررة من “قسد” اقتصاديا وتجاريا واجتماعيا.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطـ.ـهيرها من مليـ.ـشيات “قسد”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 أكتوبر الماضي، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب “قسد” من المنطقة، وأعقبه باتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

اقرأ أيضا : خفر السواحل التركي ينقـ.ــ.ـذ 145 مهاجرا عرضتهم اليونان للغرق

تمكنت فرق خفر السواحل التركية من إنقـ.ـاذ 145 مهاجرا وطالب لجوء، بعد أن رفضت اليونان استقبالهم وتركتهم لمصـ.ـيرهم يواجهون خـ.ـطر الغرق في البحر.

وأشارت فرق خفر السواحل، إلى أن “المهاجرين الـ 145 تم إنقـ.ـاذهم قبالة سواحل قضاء أيواجق، التابع لولاية جناق قلعة، غربي تركيا، بعد أن أبعدتهم السلطات اليونانية إلى المياه الإقليمية التركية”.

وذكرت فرق خفر السواحل أن المهاجرين كانوا على متن قارب مطاطي، دون أي تفاصيل تتعلق بجنسياتهم.

وبشكل مستمر تنفذ فرق خفر السواحل التركية عمليات انقاذ مستمرة لطالبي اللجوء، الذين تمنعتهم اليونان من دخول أراضيها وتتركهم لمصيرهم يواجهون الغـ.ـرق وسط البحر.

المصدر : وكالة أنباء تركيا

مواضيع قد تعجبك:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق