أخبار سوريا

ماذا يحدث في إدلب؟! .. تحركات عسكرية وسيـاسية..اليكم التفاصيل

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

أردوغان
أردوغان

تركيا نيوز بالعربي

نحو 60 يوماً مضى على توقيع الاتفاق الذي قضى بوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في محافظة إدلب بين الرئيسين التركي “رجب طيب أردوغان” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين”، والذي تم تحديداً في الخامس من شهر آذار الماضي، ومنذ بدء سريان الاتـ.ـفاق تشهد المنطقة هدوءاً نسبياً وغياباً للطيـ.ـران الحت.ـربي، وهو ما شجع آلاف النازحين على العودة إلى منازلهم، فيما يعاني مئات الآلاف من المعيشة في المخيمات بعد أن سيـ.ـطرت روسيا وميليشـ.ـياتها على بلداتهم.

وتستغل الفصـ.ـائل الثـ.ـورية في الوقت الحالي وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار لإعادة ترتيب الأوراق بالتنسيق مع الطـ.ـرف التركي، والذي يعمل إلى جانب المسار العسـ.ـكري على الملف السـ.ـياسي لتعزيز دور الائتلاف الوطني السوري في إدلب، وهو ما بدأ العمل عليه فعلياً منذ أيام.

ويؤكد عضو الهيئة السـ.ـياسية في الائتلاف الوطني السوري “عبد المجيد بركات” أن إدلب مقبلة على تغييـ.ـرات جذرية على جميع المستويات عسـ.ـكرياً وأمـ.ـنياً وإداريـ.ـاً، ويشير إلى أن أهالي إدلب سيكون لهم الدور الأكبر في إنجاح هذه التغييرات.

ما التفاصيل؟

“بركات” أشار إلى عقد اجتماع موسع في التاسع والعشرين من شهر نيسان الماضي في الداخل السوري، بين شخصيات ووجـ.ـهاء سيـ.ـاسية وعسكـ.ـرية من محافظة إدلب، إلى جانب ممثلين عن الجبهـ.ـة الوطنـ.ـية للتحـ.ـرير والفصـ.ـائل المكونة لها، مع رئيس الائتلاف الوطني السوري “أنس العبدة” وعدد من الأعضاء الآخرين، وشخصـ.ـيات تركية كان لها دور بارز في التنـ.ـسيق للاجتماع.

وأفاد “بركات” خلال حديث لـ “نداء سوريا” بأن أهمية الاجتماع تكمن في عدة جوانب، أولها فيما يخص الائتلاف، حيث إنه يسعى ومنذ عامين إلى التواجد بكثرة في الداخل السوري من خلال مكتبه وأعضائه في سوريا، وذلك من خلال زياراته الدورية إلى المناطق المحـ.ـررة باستثناء إدلب بسبب الوضع الأمـ.ـني فيها.

وذكر أن في إدلب وضعاً مستعـ.ـصياً لا بد من حلّه من خلال إيجاد صيـ.ـغة جديدة تشمل تغييراً سيـ.ـاسياً وعسـ.ـكرياً وأمنـ.ـياً، وهذا الأمر تطلب أن يكون لأهالي المحافظة بالدرجة الأولى دور فعال به، وفي صناعة الحـ.ـدث حتى يتكلل بالنجاح.

وخلال الاجتماع كانت الرسائل واضحة من الجانب التركي لجميع المكونات السورية حول ضرورة التعاون السيـ.ـاسي والعسـ.ـكري والمدني، وإيجاد علاقة تكاملية لكافة الأطراف، كما تم مناقشة العديد من المشاكل العالقة بين المكونات السورية والجانب التركي، والتي ظهرت في الآونة الأخيرة وفقاً لـ “بركات”، وخاصة المتعلـ.ـقة بالتنسيق السيـ.ـاسي والأمنـ.ـي والعسـ.ـكري مع تركيا.

وأشار إلى أن روسيا وإيران دائماً ما تحاولان وضع “شمـ.ـاعة الإرهـ.ـاب” للهجـ.ـوم على إدلب، ويهدف الائتلاف من خلال جميع لقاءاته إلى نفي هذه الصفة عن المحافظة، وإعادتها إلى سياقها الوطني وحاضنتها الأساسية وهي الثـ.ـورة، وهو ما يشكل مسؤولية على الجميع للعمل في هذا الاتجاه.

وأوصل الطرف التركي خلال اللقاء عدة رسائل إلى وجـ.ـهاء المحافظة وممثليها، حيث أكد دعمه للحفاظ على الوضع الراهن بالمحافظة، ومنع أي محاولات اجتياح لها، كما ألمح إلى تغييرات في الوضع التنفيذي والإداري، وهو ما بدأ يتوضح مؤخراً، وخاصة أن “هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشـ.ـام” بدأت تعاني من التـضـ.ـييق الاقتصادي، والتضـ.ـييق على بعض نشاطاتها العسـ.ـكرية.

وتم التأكيد على أن نـ.ـقاط المراقـ.ـبة ستبقى على وضعها الراهن، بما فيها النقاط القديمة، وقد صوّرها الجانب التركي على أنها نقاط قـ.ـوة، وقد شدد على أن همهم الأول هو الـ.ـحفاظ على إدلب محـ.ـررة، وهو ما طمأن ممثلي المحافظة المشاركين في اللقاء وأعطاهم دفعة من الأمل على استقرار الوضع وإعادة النازحين.

وشدد على أن إدلب مقبلة على تغييرات مهمة وتنسيق جديد، من خلال إعطاء أهالي المحافظة دوراً في إدارة مناطقهم بعد أن غيبوا على مدى سنوات من صناعة القـ.ـرار السيـ.ـاسي في المعارضة وصناعة القرار التنفـ.ـيذي والإداري والمشاركة في الحوكـ.ـمة، وهو ما يلقي على عاتق “المـ.ـعارضة” حملاً كبيراً في إحداث تشاركية وتفاعل حقيقي.

وأضاف بركات :”نحن عندما نقول إن مؤسسات المعـ.ـارضة ربما تمتد باتجاه إدلب، فهذا يعني أن يكون لأهالي المحافظة دور في صناعة هذه المؤسسات، إلى جانب أن يكون لهم تشاركية في العمـ.ـلية السيـ.ـاسية، رغم أن عدداً من ممثلي المحافظة موجودون في الائتلاف وهيـ.ـئة التـ.ـفاوض السورية، ولكنهم يُمنعوا من الدخول إلى مدينتهم، وأعتقد أن هذا الوضع سيتغير، وسيكون أهالي إدلب أكثر فاعلية مستقبلاً في صناعة قرار سيـ.ـاسي داخل الائتـ.ـلاف، وصناعة حدث إداري وتنفيذي”، وتابع في الوقت ذاته :”نحن لا نقول إن إدلب سيكون بها تغيير كبير على مستوى المؤسسات العسـ.ـكرية والسيـ.ـاسية والإدارية والتنظـ.ـيمية ولكن سيتم إحداث فوارق تدريجية تؤدي إلى إعادة المحافظة للسياق الوطـ.ـني وهو الثـ.ـورة، بعيداً عن السياقات العابرة للحدود والجـ.ـماعات المتـ.ـطرفة أو الراديكـ.ـالية”.

وفي قابل الأيام ستعقد المزيد من الاجتماعات المشابهة، وسيكون هناك عمل أكثر بخصوص إدلب من قبل كافة مؤسسات الثـ.ـورة التنفيذية والسيـ.ـاسية، حسب عضو الهيـ.ـئة السـ.ـياسية في الائتلاف.

ماذا عن الصـ.ـعيد العـ.ـسكري؟

أوضح قيـ.ـادي في الجبـ.ـهة الوطنـ.ـية للتحـ..ـرير أن الألـ.ـوية التركية التي دخلت إلى إدلب حالياً عددها 6، وتنتشر في المنطـ.ـقة المحـ.ـررة بشكل كامل من بداما غرب إدلب حتى الشيخ عقيل بريف حلب، كما تتمركز عدة ألـ.ـوية منها بالقرب من طريق “حلب – اللاذقية” الدولي شماله وجنوبه.

وأكد القيـ.ـادي الذي فضّل عدم ذكر اسمه في حديث لـ”نداء سوريا” أن المخطـ.ـط العـ.ـسكري التركي الحالي بالنسبة لمحافظة إدلب يتمثل بتشكيل 6 ألـ.ـوية من فصائل الجـ.ـبهة الوطـ.ـنية والجيـ.ـش الوطنـ.ـي (1500 مقاتل في كل لواء)، ليكون مقابل كل لـ.ـواء من الجيـ.ـش التركي لـ.ـواء من الفصـ.ـائل ويسـ.ـمى اللواء الرديف.

ويتألف اللـ.ـ.واء الواحد من عدة فصـ.ـائل حسب نسبة أعداد كل فصـ.ـيل داخل الجبـ.ـهة الوطنـ.ـية والجـ.ـيش الوطنـ.ـي، فبعض الألـ.ـوية مشكلة من عدة فصـ.ـائل وبعضها يشكله فصـ.ـيل واحد.

ومهمة الألـ.ـوية – حسب القيـ.ـادي – هي التـ.ـواجد حول نظـ.ـيرتها التركية وتسـ.ـيير الدوريات والتجـ.ـوال معها وحمايتها، ودلائل للمناطق المحـ.ـيطة بنقاط تمركـ.ـزها، كما سيتم البـ.ـدء بتدريبـ.ـات عسـ.ـكرية مشتركة بين الألـ.ـوية الرديفة ونظيـ.ـرتها التركـ.ـية من مبدأ زيادة الخـ.ـبرات والاخـ.ـتلاط العسـ.ـكري بشـ.ـكل أكبر ومعرفة أساليب القـ.ـتال التكتـ.ـيكية المتبعة حديثاً.

ولفت إلى أن مهمة كل لـ.ـواء حماية المنطقة التي تخضع له عـسـ.ـكرياً من أي تهـ.ـديدات قادمة، وتُقسم الألوية الرديـ.ـفة الى كتائب لحـ.ـصر المهمـ.ـات القتـ.ـالية بجبهـ.ـات أكثر تحديداً بحيث تكون قوة مؤازرة مباشرة لنـ.ـقاط الرباط الموجودة في المناطق الخاضـ.ـعة للواء.

ويجدر بالذكر أن موقع “المونيتور” كان قد ذكر في تقرير له أن خـ.ـطة تركيا الجديدة في إدلب – إلى جانب إنشاء جيـ.ـش منظم – تشمل إطـ.ـالة أمد “المعـ.ـارضة” وتتضمن بعض الحـ.ـابات المفتوحة، ويبدو أن تركيا تريد – حسب التقرير – الاستفادة من الفصاـ.ـئل ولن تقوم بالانسـ..ـحاب من نقاـ.ـط المراقـ.ـبة في إدلب ومن المناطق الحـ.ـدودية التي يبلغ عمقها 40 كيلومتراً (25 ميلاً)، ويشير إلى أن الهـ.ـدف التالي لتركيا هو السيـ.ـطرة على المنطقة بأكملها من M4 إلى الحدود التركية ، بالتعاون مع جيـ.ـش موحد من الفصـ.ـائل، ويعني هذا إلى حد ما تكرار الوضـ.ـع القائم ـ.في “درع الفـ.ـرات” و”غصـ.ـن الزيـ.ـتون”.

المصدر: نداء سوريا

 

اقرأ أيضا : يني شفق التركية : من يخلف عائلة الأسد في حكم سوريا؟

قد يكون العنوان غريبًا في الظرف الحالي، إذ يواصل نظام بشار الأسد الحفاظ على الحكم في سوريا بمساعدة روسيا وإيران، والأصح أن نقول في غرب الفرات باستثناء إدلب، أي في المدن والموانئ الرئيسية والشرايين التي تربطه.

ومع ذلك، ينبغي ألا يكون هناك شك في أن النظام الذي قـ.ـتل أكثر من نصف مليون مواطن منذ بداية الحـ.ـرب عام 2011، والذي شـ.ـرد أكثر من نصف سكان سوريا البالغ عددهم 22 مليونًا، كلاجئـ.ـين ونـ.ـازحين خارج وداخل البلاد، تمكن من تحقيق “انتـ.ـصار بيروسي” (يرمز للنصر مع تكـ.ـبد تكـ.ـاليف مدمـ.ـرة).

إلى زوال
في واقع الأمر، قد تكون التحليلات والمقالات المنشورة في الصحافة الدولية حول نهاية حكم عائلة الأسد، والبدائل الجاري الحديث عنها لخلافة بشار، تدل على أن فترة صلاحية العائلة قد انتـ.ـهت وأن موعد زوالها قد اقترب.

منذ البداية، دعت تركيا إلى “سوريا من دون الأسد”، والتطورات الجارية حاليا تظهر مدى صحة الأطروحة التركية.

ما قلناه منذ البداية هو أن إعادة بناء الدولة السورية المعترف بها من قبل المجتمع الدولي، لا يمكن أن يتم مع بقاء نظام قـ.ـتل مئات الآلاف من المواطنين ودفع أكثر من نصف سكان البلاد إلى التحول للاجئين ومهـ.ـجرين ومشـ.ـردين بلا بأوى.

كما أن ملايين المعارضين لعائلة الأسد، داخل وخارج البلاد، بما في ذلك محافظة إدلب، لا يفكرون بالعودة إلى ديارهم طالما أن نظام الأسد بقي في سدة الحكم، هذا الوجود المستمر منذ نحو نصف قرن.

إضافة إلى ما سبق، لا يمكن الحديث عن عودة اللاجئين وعن سوريا موحدة في ظل استمرار عائلة الأسد في الحـ.ـكم.

وهنا لا بد من الإشارة إلى أن نظام الأسد ميدانيًا لا يسيطر على كامل الجغرافيا السورية، في ظل وجود مناطق شرق الفـ.ـرات المسيطر عليها من قبل قوات تشكل منظمة “بي كا كا” الإرهـ.ـابية عمودها الفقري وتحظى بدعم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا بالإضافة إلى مناطق الشمال السوري التي تسـ.ـيطر عليها قـ.ـوات المعارضة المدعومة تركيًا.

لقد أظهرت التطورات أن كل من تركيا وروسيا وإيران، على الرغم من اختلاف وجهات نظرها، تدعم وجود كيان سياسي مركزي لسوريا الموحدة، إلا أنه وفي الوقت عينه، تدعم الولايات المتحدة فكرة إنشاء نظام اتحـ.ـادي في سوريا ولو بالحد الأدنى.

وفي الوقت الذي تدعم فيه كل من موسكو وطهران فكرة كيان سياسي موحد في سوريا، إلا أنهما تعملان على أن تكون حكومة هذا البلد مكونة من الأطراف الموالية لهما والخـ.ـاضعة لسيطرتهما، فيما تقترح تركيا تأسيس حكومة منتـ.ـخبة تضمن تأسيس نظام ديمقراطي يضمن عودة اللاجئين إلى بلادهم.

في الواقع، الاقتراح المقدم من قبل تركيا، لا يحظى بدعم من قبل الجهات المعنية وعلى رأسها إسرائيل وإيران وروسيا والولايات المتحدة، إضافة إلى “بي كا كا” الإرهـ.ـابية، لاسيما وأنه في حال عودة اللاجئين، فمن المرجح أن تسفر الانتخابات عن حكومة توصل العرب السنة أو الإخوان المسلمين والمجموعات المماثلة إلى سدة الحكم، لهذا السبب لا تتفق تلك الدول مع الطرح التركي.

ومع ذلك، فإن تجدد المطالب بتنحي الأسد عن السـ.ـلطة وطرح أسماء بديلة عبر وسائل الإعلام خلال الأشهر القليلة الماضية، إنما يشير إلى دخول سوريا في خـ.ـضم عملية سياسية جديدة.

رؤية إسـ.ـرائيلية
وبهذا المعنى، جاءت العروض الأولى من صحفي إسـ.ـرائيلي يدعى إيدي كوهين، وهو مستشار في مكتب رئاسة الوزراء، والذي نشر رسائل باللغة العربية على وسائل التواصل الاجتماعي، تشير أن خبير العلاقات العربية الإسرائيلية، الصحفي فهد المصري قد يكون بين الأسماء المرشحة لخلافة بشار الأسد.

يمتلك فهد المصري (مواليد 1970) شخصية مثيرة، فضلًا عن انتمائه لأسرة عربية سنيّة ومحافظة، من سكان حي الميدان الدمشقي.

كان المصري، الذي عمل صحفيًا في القنوات الإعلامية المعارضة لنظام الأسد، على علاقة وطيدة مع السياسي السني عبد الحليم خدام الذي شغل منصبي وزير الخارجية ونائب رئيس الجمهورية، لفترة طويلة خلال فترة “الأسدين” الأب والابن، قبل وفـ.ـاته في باريس، 31 مارس الماضي.

وبحسب ما جرى تداوله عن المصري، فقد أسس “الجبهة الوطنية لتحرير سوريا”، المدعـ.ـومة من إسرائيل في باريس، وبحسب إيدي كوهين، فإن المصري الذي يتميز بهوية علمانية يتمتع بعلاقات جيدة مع تل أبيب، ومن أقوى الأسماء التي يمكن أن تخلف الأسد في منصبه بعد يوليو/ تموز 2020.

ومع ذلك، لم تأخذ الصحافة العربية تلك التعليقات على محمل الجد، بل اعتبرت هذه التعليقات على أنها أمنيات يحاول إيدي كوهين الترويج لها.

كمال اللبواني
وبعد فترة وجيزة من الشائعات التي جرى طرحها حول “المصري”، سرت ادعاءات جديدة حول إمكانية أن يكون كمال اللبواني، مؤسس “التجمع الديمقراطي الليبرالي”، من بين الأسماء المرشحة لخلافة بشار.

اللبواني عمل طبيبا عسـ.ـكريا خلال مـ.ـذبحـ.ـة حماة عام 1982، لكنه أصبح شخصية سـ.ـياسية معارضة لنظام البعث الحاكم بعد أن شهد أحداث المـ.ـذبـ.ـحة.

من المثير للاهتمام أن اللبواني، الذي تربطه علاقات جيدة مع إسرائيل، يقول إن هناك اتفاقًا دوليًا على أن بشار الأسد سيترك منصبه ويحل محله الدمشقي “علي مملوك”، الذي يعتبر أحد الأركان المهمة في النظام السوري من خارج عائلة الأسد.

ووفقًا لـ اللبواني، فإن تسلم “مملوك”، المدير السابق للمخابرات السورية والمستشار الأمني لبشار، من شأنه تقليص النفوذ الإيراني في سوريا.

كما يدعي اللبواني أيضاً أن “مملوك” الذي لم يقبل هذا العرض، جرى تهـ.ـديده من خلال إدراجه في القائمة السوداء ومقـ.ـاضاته في المحـ.ـكمة الدولية، لاسيما وأنه متهم في الضلوع بعدة جـ.ـرائم منها تنـ.ـظيمه لاغتـ.ـيالات سيـ.ـاسية في لبنان وجـ.ـرائم عديدة ضـ.ـد المعارضة السورية.

محمد زيتون
اسم آخر تداولته الصحافة الدولية وهو محمد ديب زيتون، من عائلة دمشقية سنية و يشغل منصب رئيس المخـ.ـابرات السورية حاليا.

ويعتقد اللبواني أن إقصـ.ـاء عائلة الأسد عن الحكم في سوريا سوف يتم بنهاية هذا العام.

الرحيل المحتمل
إن تزايد وتيرة الأنباء في الصحافة الغربية والعربية والروسية حول رحيل محتمل للأسد، على مدى الشهرين الماضيين، يعزز هذا الاحتمال.

وفي الوقت الذي تذكرت فيه وسائل الإعلام الغربية، فجأة، بأن نظام الأسد استخدم أسـ.ـلحة كيمـ.ـيائية وأنه لا بد من محـ.ـاكمته على الانتـ.ـهاكات التي اقترفها بحق المدنيين، أفردت وسائل الإعلام الروسية حيزًا واسعًا على صفحاتها لانتقاد فساد عائلة الأسد والانتـ.ـهاكات التي تقترفها ضـ.ـد المواطنين.

قضـ.ـية رامي مخلوف
الإعلام العربي تطرق إلى الخلافات التي تعصـ.ـف بين زوجة الأسد، أسماء الأخرس، وأقاربها، وبين ابن خال الأسد رامي مخلوف، في ظل الأزمـ.ـات الخـ.ـانقة التي يعيشها الاقتصاد السوري، الذي يعـ.ـاني من انتـ.ـكاسة مدمـ.ـرة بسبب انتـ.ـشار وباء كورونا، وحالة الكساد الاقتصادي الذي تعيشه البلاد.

إلى جانب ما سبق، أجمعت وسائل الاعلام، على انغماس عائلة الأسد في قضايا فساد كبيرة، وشراء بشار لوحة لزوجته يقدر ثمنها بآلاف الدولارات، وممتلكات عقارية فارهة في موسكو، ووصول ثروة ابن خاله رامي مخلوف 5 مليارات دولار.

حل وسط

وبالنظر إلى الأسماء المقترحة لخلافة الأسد، نستطيع القول إن مستقبل سوريا يجري التخطيط له بشكل يحد من النفوذ الإيراني وما يتماشى مع مصالح الأمن القومي لإسـ.ـرائيل، والعثور على حل وسط يرضي كل من روسيا وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

ومن المحتمل أن يكون الهدف من هذه التسريبات، هو قياس ردود فعل المجتمع الدولي، فيما يتمحور الاحتمال الآخر حول رغبة موسكو بالضـ.ـغط على نظام الأسد وإرغـ.ـامه على فعل ما تريد، من خلال نشر تقارير إعلامية عن فساد النظام لإبقائه تحت السيطرة، لاسيما وأن الأسماء التي اقتـ.ـرحت كبديل لا يبدو أنها ستكون مقبولة من قبل أنقرة.

المصدر : يني شفق

مواضيع قد تعجبك:

الوسوم

HAMIDA

كاتبة وصحفية بموقع تركيا نيوز بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق