أخبار سوريا

نظام الأسد يوجه ضـربة جديدة لـ”رامي مخلوف”

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

بشار الأسد رامي مخلوف
بشار الأسد رامي مخلوف

تركيا نيوز بالعربي

وجّه نظام الأسد ضـ.ـربة جديدة لرجل الأعمال السوري رامي مخلوف، “ابن خال بشار الأسد”.

وظهر رامي مخلوف، في مقطع فيديو جديد، أكد فيه اعتـ.ـقال قـ.ـوات الأمن التابعة للنظام لمديرين وموظفين في شركاته المختلفة.

وفي ذات السياق، قالت مصادر إعلامية محلية، إن قـ.ـوات تابعه للقصر الجمهوري التابع للنظام اقتـ.ـحمت مزرعة رامي مخلوف، في منطقة يعفور في ريف دمشق.

وكان “مخلوف” نشر شريط فيديو في وقت سابق، ناشد في بشار الأسد، من أجل التدخل لإنقـ.ـاذ شركاته من الانهـ.ـيار.

وقال “مخلوف” للأسد:” لن أحرجك ولن أكون عبئًا عليك، ولكني أريد أن أشرح لك الموقف”، مضيفًا :”أنت تعرف كم قدمت منذ بداية 2011، وكيف تنازلت عن الأمـ.ـلاك علنًا”.

وطالب “مخلوف” بجدولة ضـ.ـرائب متأخرة على شركة الاتصالات التي يملكها “سيريتل”، متهمًا بشكل واضح النظام السوري بظـ.ـلمه، بعد قرار “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” إنـ.ـذار شركتيه بضـ.ـرورة دفع المستحقات البالغة 233.8 مليار ليرة (نحو مليار دولار).

ومن جانبها، ردت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد التابعة للنظام على فيديو “مخلوف” أنه لن يثنيها عن استرداد المال العام أي محاولات للتشـويش على هذا العمل”.

وقالت الهيئة: “إن المبالغ المطلوب سدادها من قِبل الشركات الخلوية هي مبالغ مستحقة للدولة وفقًا لوثائق واضحة وموجودة، وتم حسابها بناء على عمل لجان اختصاصية في الشؤون المالية والاقتصادية والفنية والقانونية”، وفقًا لما نشرته وكالة أنباء “سانا”.

ويعتبر رامي مخلوف، واجهة بشار الأسد الاقتصادية، وصاحب الصلاحيات الأوسع والحظوة الأكبر في الحصول على الاستثمارات، ونيل المناقصات وإدارة الشركات، وفي مقدمتها شركة “سيرياتيل”.

وبحسب تقارير صحيفة، فإن رامي مخلوف، كان يسـ.ـيطر على 60% من الاقتصاد السوري قبل 2011، فيما تشير تلك التقارير التي نشرت قبل سنوات، إلى خلافات بين الرئيس السوري بشار الأسد وابن خاله رامي مخلوف.

وفي نهاية كانون أول/ ديسمبر الماضي، أصدر النظام السوري قرارًا بالحـ.ـجز الاحتياطي على أموال “رامي مخلوف”؛ بتـ.ـهمة “التـ.ـهريب”.

https://m.facebook.com/RamiMakhloufSY/videos/2385706211722607/

إقرأ أيضا : هل سيفرض حظر تجول في عيد الفطر .. الناطق باسم الرئاسة يجيب

أجاب المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين على المعلومات التي تتحدث عن فرض حظر تجول في المدن التركية خلال أيام عيد الفطر المبارك.

وقال قالن في تصريحات تلفزيونية ليلة الأحد وفق ما ترجمت وكالة نيوترك بوست إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في بلادنا قد انخفض وأن المواطنين يتابعون ذلك.

وشدد على أن هذا الموضوع سيحدده مسار الوباء في البلاد خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، مؤكداً أن الإجراءات ستستمر خلال شهر رمضان المبارك.

وحول إمكانية فرض حظر التجول خلال عيد الفطر، أضاف قالن ” من السابق لأوانه قول أي شيء الآن، ومن الممكن أن يعلن الرئيس رجب طيب أردوغان قراراته بهذا الشأن بعد تلقي توصيات مجلس العلوم”

وكانت تقارير تحدثت عن وجود توجه لدى الحكومة التركية لفرض حظر تجول في عيد الفطر يستمر لمدة 9 أيام قبل إعادة الحياة لطبيعتها في البلاد مع بداية شهر يونيو.

مواضيع قد تعجبك:

الوسوم

HAMIDA

كاتبة وصحفية بموقع تركيا نيوز بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق