أخبار تركيا

تركيا تجلي 1411 مواطناً من 8 دول وهذا هو السبب

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

 

تركيا نيوز بالعربي

أجلت تركيا، السبت، 1411 من رعاياها في 8 دول، من أجل قضاء شهر رمضان وعيد الفطر مع ذويهم.

وقال نائب وزير الخارجية التركي ياووز سليم قيران، في تغريدة عبر حسابه، “تم إجلاء مواطنينا من 8 دول هي الولايات المتحدة، وجيبوتي وإثيوبيا وغانا وموريتانيا ونيجيريا والسنغال والصومال، وذلك عبر 9 رحلات جوية”.

وفي وقت سابق السبت، أعلن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، إجلاء تركيا أكثر من 60 ألف مواطن حول العالم، بعد توقف الرحلات الجوية، على خلفية التدابير المتخذة حيال انتشار فيروس كورونا.

وفي 18 أبريل/نيسان الجاري، أطلقت تركيا عملية إجلاء واسعة النطاق لجلب قرابة 25 ألفاً من مواطنيها من مجموع 59 دولة، لقضاء رمضان وعيد الفطر مع ذويهم.

وأوضح نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، في تغريدة على تويتر، أن عملية الإجلاء الواسعة التي تم إطلاقها، تجري بالتنسيق بين وزارات الخارجية، والداخلية، والنقل والبنى التحتية، والصحة، والشباب والرياضة، والولايات المعنية.

 

إقرأ أيضأ : لماذا ينام بعض مصابي كورونا في وضع “الانبطاح”؟

كشف تقرير صحي، أن وضع الانبطاح “النوم على البطن” ثبتت فعاليته مع بعض المصابين بفيروس كورونا، خاصة أولئك الذين يعانون من مشاكل في التنفس.

وقال تقرير نشرته “بي بي سي”، إن هذه الطريقة في النوم تساعد المرضى عن طريق زيادة كمية الأوكسجين التي يستنشقونها، وقد تعمل على طرد السوائل المتجمعة في الرئة.

وأكد خبير العناية المركزة وأمراض الجهاز التنفسي والأستاذ في جامعة جونز هوبكينز الأمريكية باناغيس غالياتساتوس، “أن العديد من المصابين بفيروس كوفيد 19 لا يستطيعون استنشاق كميات كافية من الأوكسجين، وهذا مبعث ضرر كبير، وحتى لو زودوا بالأوكسجين، لا يعد هذا كافيا في الكثير من الأحيان، ولذا نقلبهم على بطونهم لمساعدة الرئة على التمدد”.

وأضاف غالياتساتوس، أن الجزء الأثقل من الرئتين يقع في الظهر، ولذا فإن المرضى الراقدين على ظهورهم ،سيجدون صعوبة في استنشاق الكمية الكافية من الهواء؛ نظرا لأن أوزانهم تضغط على الجزء الأكبر من الرئتين. مشيرا إلى أن أسلوب الانبطاح، يسمح بتدفق كميات أكبر من الأوكسجين ويساعد في استخدام الأجزاء الأخرى من الرئتين.

مواضيع قد تعجبك:

HAMIDA

كاتبة وصحفية بموقع تركيا نيوز بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق