منوعات

الصحة العالمية تصدم المتعافين من كورونا وتثير الرعب حول العالم

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

 

تركيا نيوز بالعربي

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، عن خبر صادم للمتعافين من فيروس كورونا الجديد؛ ما أثار الفزع حول العالم.

وأكدت المنظمة العالمية في ملخص علمي أصدرته اليوم، أنه لا يوجد دليل حاليًا على أن المتعافين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولديهم أجسام مضادة، غير معرضين لعدوى ثانية بالفيروس.

وحذرت المنظمة من إصدار “جوازات حصانة” أو “شهادات أمان من المخاطر” لمن أصيبوا.. وقالت إن هذا الأمر قد يزيد من خطر الانتشار لأن هؤلاء الأشخاص ربما يتجاهلون الإرشادات والإجراءات التحذيرية من الفيروس.

وكان مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايك رايان، قال -في وقت سابق- إنه من غير المؤكد أن وجود أجسام مضادة في الدم سيعطي حماية كاملة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وشددت منظمة الصحة على أنها تواصل مراجعة الأدلة على ردود فعل الأجسام المضادة على الفيروس الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي.

وكان مسؤولون في كوريا الجنوبية كشفوا الأسبوع الماضي إن 91 مريضًا كان يُعتقد أنهم تعافوا من فيروس كورونا المستجد ثبتت إيجابية تحاليلهم مرة أخرى.

وقالت جيونج إيون كيونج، مديرة المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في مؤتمر صحافي، إن الفيروس ربما يكون قد “نشط مجددًا” لكن العدوى لم تنتقل للمرضى مرة أخرى.

وبدوره قال كيم ووجو، أستاذ الأمراض المعدية في مستشفى جورو بجامعة كوريا، إن العدد سيزداد وإن الرقم 91 هو مجرد بداية الآن. واعتبر أنه من المرجح أن تكون قد حدثت “انتكاسة” للمرضى دون التعرض للإصابة مرة أخرى.

ويشكل احتمال عودة الإصابة بالعدوى مصدر قلق للعالم، حيث تأمل بلدان كثيرة في أن يطور من أصيبوا بالعدوى مناعة تحول دون عودة الوباء إلى الظهور.

وفي سياق متصل، أظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا حول العالم إلى أكثر من 200 ألف، في حين بلغ إجمالي الإصابات 2,865,938.

وتصدرت أمريكا صدارة الدول الـ5 الأولى من حيث عدد الإصابات بنحو 924,576 إصابة، تليها إسبانيا بـ223,759 حالة، وإيطاليا (195,351) وفرنسا (159,952)، وألمانيا (155,418).

إقرأ أيضأ : لماذا ينام بعض مصابي كورونا في وضع “الانبطاح”؟

كشف تقرير صحي، أن وضع الانبطاح “النوم على البطن” ثبتت فعاليته مع بعض المصابين بفيروس كورونا، خاصة أولئك الذين يعانون من مشاكل في التنفس.

وقال تقرير نشرته “بي بي سي”، إن هذه الطريقة في النوم تساعد المرضى عن طريق زيادة كمية الأوكسجين التي يستنشقونها، وقد تعمل على طرد السوائل المتجمعة في الرئة.

وأكد خبير العناية المركزة وأمراض الجهاز التنفسي والأستاذ في جامعة جونز هوبكينز الأمريكية باناغيس غالياتساتوس، “أن العديد من المصابين بفيروس كوفيد 19 لا يستطيعون استنشاق كميات كافية من الأوكسجين، وهذا مبعث ضرر كبير، وحتى لو زودوا بالأوكسجين، لا يعد هذا كافيا في الكثير من الأحيان، ولذا نقلبهم على بطونهم لمساعدة الرئة على التمدد”.

وأضاف غالياتساتوس، أن الجزء الأثقل من الرئتين يقع في الظهر، ولذا فإن المرضى الراقدين على ظهورهم ،سيجدون صعوبة في استنشاق الكمية الكافية من الهواء؛ نظرا لأن أوزانهم تضغط على الجزء الأكبر من الرئتين. مشيرا إلى أن أسلوب الانبطاح، يسمح بتدفق كميات أكبر من الأوكسجين ويساعد في استخدام الأجزاء الأخرى من الرئتين.

مواضيع قد تعجبك:

HAMIDA

كاتبة وصحفية بموقع تركيا نيوز بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق