السوريين في تركيا

الاعلام التركي يحتفي بشهامة شاب سوري ترك المساعدة المالية التي من حقه

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

 

تركيا نيوز بالعربي

اختار شاب سوري، التنازل عن المساعدة المالية المخصصة له من الحكومة التركية وقيمتها 1000 ليرة تركية، لصالح آخرين ربما يكونوا بحاجة لها أكثر منه على حد تعبيره، في لفتة إنسانية تهدف للتخفيف عن الغير من آثار أزمـ.ـة “كورونا”.

وقال الشاب السوري (حاصل على الجنسية التركية) في تصريح خاص لـ”وكالة أنباء تركيا”، إن “موظف المديرية العامة للبريد الوطني التركي (PTT) في ولاية أضنا جنوبي تركيا، زارني في منزلي، اليوم الثلاثاء، وطلب مني التوقيع على استلام مساعدة مالية بقيمة 1000 ليرة تركية مخصصة من الحكومة التركية ضـ.ـمن إجراءات التخـ.ـفيف من آثار كورونا”.

وأضاف الشاب، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أنه “رفـ.ـض قبول هذه المساعدة على اعتبار كونه ليس بحاجة لها وربما يوجد أشخاص آخرين يحتاجونها في مثل هذه الظروف الراهنة، الأمر الذي أثار استغراب موظف البريد”.

وتأتي تلك المبادرة تعبيرا عن التضامن وروح الأخوة بين العرب والأتراك، إضافة لمساندة العائلات المتـ.ـضررة التي تهتم بهم المنظمات الإغاثية بتوجيه من الحكومة التركية ممن هم أعمارهم فوق 65 عاما، أو ممن ليس لديهم أي معيل.

وأطلقت الحكومة التركية حملة لمساعدة ملايين المواطنين بمبالغ شهرية للتخفيف عنهم من الآثار السلبية الناتجة عن أزمـ.ـة “كورونا”.

المصدر : وكالة أنباء تركيا

 

إقرأ أيضا : قلق أممي من “تداعيات كورونا” في سوريا

قالت الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، إنها “قلقة للغاية” إزاء تأثير وباء كورونا على المدنيين في سوريا، رغم تحدث نظام بشار الأسد عن إصـ.ـابة 39 فقط ووفـ.ـاة 3 أشخاص.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام “ستيفان دوجاريك” عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين بمقر المنظمة بنيويورك.

وأوضح دوجاريك أن “الأمم المتحدة لا تزال قلقة من تأثير الوباء على الناس في جميع أنحاء سوريا، خاصة وأن الملايين منهم معـ.ـرضون للخـ.ـطر بعد أكثر من 9 سنوات من الحـ.ـرب”.

وأضاف: “أكدت الحكومة السورية ما مجموعه 39 إصـ.ـابة وتعـ.ـافي 5 أشخاص من الفيروس”.

وتابع دوجاريك: “مع وجود نحو نصف البنية التحتية الصحية في سوريا قبل الصـ.ـراع خارج الخدمة، وأكثر من 6 ملايين مشـ.ـرد داخلي، بما في ذلك 1.4 مليون شخص يعيشون في المخيمات، تقدر منظمة الصحة العالمية سوريا بأنها مـ.ـعرضة بشدة لخـ.ـطر تفـ.ـشي الفيروس”.

وسجّل نظام الأسد حتى الآن 39 إصـ.ـابة بفيروس كورونا، بينها 3 حالات وفـ.ـاة و5 حالات شفاء في مناطق سيطرته، وسط مخـ.ـاوف من حصيلة أكبر مما أعلنه النظام، ولا سيما في مناطق انتشار المليشـ.ـيات الإيرانية.

يشار إلى أن المناطق المحررة في الشمال السوري لم تسجل حتى الآن أية إصـ.ـابة بفيروس كورونا.

مواضيع قد تعجبك:

الوسوم

HAMIDA

كاتبة وصحفية بموقع تركيا نيوز بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق