أخبار تركيا

طال انتظاره من قبل كثيرين.. عاجل: البرلمان التركي يوافق بالأغلبية

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

ترك

صادق البرلمان التركي بالغالبية الثلاثاء الرابع عشر من شهر نيسان/أبريل، على مشروع قرار يتضمن (عفواً عاماً) عن بعض الفئات من السجناء وتخفيض عقوبات بعضهم الآخر.

وقال موقع (تلفزيون ميغا غازي عنتاب)، إن “مشروع القرار الذي صوت عليه 330 نائباً في البرلمان أصبح قانوناً وسيدخل حيز التنفيذ، وذلك بعد موافقة 279 نائباً عليه ورفضه من قبل 51 آخرين.
اخبار ساخنة : 
سلسلة ماركت A101 في تركيا يعلن عن كروت هدايا بقيمة: 50/100/150/200 ليرة تركية

الحكومة التركية تطلق خدمة جديدة ينتظرها الملايين من الاتراك والسوريين

فــضــيحــة لقناة “FOX” حول أرقام وفــيـات “كورونا” في تركيا



وأضاف: “مع اللائحة المعتمدة من قبل البرلمان التركي ، سيتم إجلاء 90 ألف شخص من السجون، فيما سيتم تخفيض نصف العقوبات في التنفيذ، أما من هم في نطاق (السجن المفتوح) فسيواجهون عقوباتهم في المنزل حتى 31 مايو وسيتم تمديد فترة المراقبة إلى 3 سنوات لمرة واحدة فقط شهرياً”.

وذكر: “أما أصحاب الجرائم المتعلقة بالإرهاب والاعتداء الجنسي والمخدرات”، فهؤلاء تم استثناءهم من القرار ولن يشملهم العفو في كل الأحوال”.


اقرأ أيضا : هيئة الشؤون الدينية التركية تصدر فتواها النهائية بعد دعوات تأجيل صوم رمضان بسبب كورونا




أصدر المجلس الأعلى للشؤون الدينية في تركيا فتواه المتعلقة بصيام شهر رمضان في ظل انتشار وباء “كورونا”.

وقال المجلس، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن تأجيل عبادة الصيام وشهر رمضان برمّته غير جائز وفقاً لمبادئ الدين الإسلامي.

وأضاف: “وفقاً للمعلومات الواردة من الخبراء، لا يشكّل صيام الأفراد الأصحاء تهديداً خاصاّ بتفشي الوباء”.

ولفت إلى “عدم وجود نتائج طبية حول تأثير الصيام سلباً على جهاز المناعة”، وتداول منشورات علمية “تفيد بتعزيز الصيام من مناعة الفرد”.

وتابع المجلس أن دين الإسلام وضع أحكاماً تيسيرية منحت بعض التراخيص المشروطة لترك صيام رمضان وقضائه في وقت لاحق أو إخراج فدية الصيام.

وأردف أن من بين تلك الحالات المشروطة:

مرضى كورونا المحذور صيامهم بناءً على تقدير الأطباء.
أولئك الذين أكد الأطباء أن صيامهم سينعكس سلباً على تطور مرضهم.
المسنون الذين لا يستطيعون الصيام.
المصابون بأمراض مزمنة تحول دون صيامهم.
العاملون في المجال الصحي الذين يهدد صيامهم بتراجع حالتهم الصحية وتعطيل الخدمات الطبية.
المرأة الحامل والمرضع.
أصحاب الأعمال الشاقة الذين يهدد الصيام حالتهم الصحية.

هذا وقد شدد المجلس على ضرورة الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي خلال شهر رمضان، وتجنب إقامة موائد الإفطار مع الأقارب والجيران والأصدقاء.

مواضيع قد تعجبك:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق