أخبار تركيا

رئيس بلدية إسطنبول يدق ناقوس الخطر ويطالب الحكومة بهذا الإجراء

 تركيا نيوز بالعربي
تابعنا على أخبار جوجل نيوز

تركيا نيوز بالعربي

طالب رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، الحكومة التركية بفرض حظر تجول جزئي في المدينة التي يقطنها نحو 20 مليون شخص.
وكتب إمام أوغلو على حسابه الشخصي في منصة تويتر بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”: “تواجه تركيا حالياً المرحلة الأكثر خطورة من جائحة # COVID19 ، ومع ذلك لا يزال مليون شخص يستخدمون وسائل النقل العام في إسطنبول يومياً”.



في إشارة إلى ما تحدث عنه وزيرا الصحة والداخلية في وقت سابق، من عدم تجاوب أهالي إسطنبول مع دعوات الحجر المنزلي الطوعي، للحد من انتشار الوباء.

وأضاف رئيس البلدية المعارض: “ندعو الحكومة إلى فرض حظر تجول محدود في إسطنبول إن لم يكن في البلد بأكمله. يجب أن تسبق الصحة العامة كل شيء آخر”.

وفي وقت سابق اليوم، انتقد وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجة” أهالي إسطنبول وعدم التزامهم بدعوات العزلة الذاتية، وأضاف: “هل يجب على الدولة فرض حظر التجول كي نلتزم به؟”.
وأشار قوجة، في تصريحات أدلى بها لصحيفة “حرييت” -بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”- إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب من أفراد المنزل الواحد قطع التماس والتواصل بين بعضهم ، وعدم مشاركة حاجياتهم، والحفاظ على مسافة 3 – 5 خطوات فيما بينهم.
وأضاف: “نعلم بأن كورونا أكثر تأثيراً على المسنين، هذا لا ينفي بالنتيجة تأثيره على الشباب ومتوسطي الأعمار، يمكن أن يكونوا حاملين للفيروس”.
ولدى سؤال الوزير التركي حول رأيه بحظر التجول، أجاب قائلاً: “تحققت العزلة الذاتية بنسبة كبيرة في منطقة الأناضول، ولكن لم نستطع ضبط إسطنبول كما ترون، علينا التعامل مع هذه المرحلة بجدية أكبر، وعزل أنفسنا داخل المنازل”.
واستطرد: “فرض حظر التجول هو التدبير الأكثر صرامة، هل يجب على الدولة بالضرورة فرضه كي نلتزم به؟، جميعنا قادرون على تحقيق العزلة المطلوبة دون قرار رسمي، سنستمر بدعواتنا في هذا الشأن، وستكون دعواتنا أكثر حدة وصرامة”.

وختم بالقول: “يمكننا تجاوز هذه المرحلة من خلال عزل أنفسنا داخل المنازل لمدة أسبوعين أو 3 أسابيع”.

كما أوضح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو على قناة “خبر” التلفزيونية أن “العزل الاجتماعي الكامل موجود دائماً على جدول أعمالنا”.
ورداً على سؤال حول ما إذا كان سيتم الإعلان عن حظر تجول كامل قال ”إذا لم نتمكن من منع الوباء بهذه الإجراءات، يمكننا بالطبع اتخاذ أقصى إجراء“.
وليلة الأربعاء، أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة ارتفاع عدد الوفيات بفيروس “كورونا المستجد” في البلاد إلى 59، إثر تسجيل 15 وفاة جديدة.

وأضاف الوزير التركي أن الفحوصات كشفت عن إصابة 561 شخصاً جديداً بالفيروس، ليرتفع عدد المصابين إلى 2.433.



اقرأ أيضا : تصريح هام لوزير الداخلية حول إغلاق الأسواق الشعبية “البازارات” في تركيا

مواضيع قد تعجبك:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق